الشارقة تعفي كبار السن وذوي الإعاقة من رسوم المواصلات العامة

أطلقت هيئة طرق ومواصلات الشارقة مبادرة "النقل العام المراعي للسن"، والتي تعفي بعض الفئات من رسوم استخدام المواصلات العامة، فضلاً عن تعرفة جديدة لمركبات الأجرة المخصصة لذوي الإعاقة في الشارقة.

   وتعفي مبادرة "النقل العام المراعي للسن"، إحدى أهم كل من "كبار السن فوق سن الـ 60 عاماً، وذوي الإعاقة الحركية، والمستفيدين من المساعدات الاجتماعية، والأطفال تحت عمر 10 سنوات"، من رسوم استخدام المواصلات العامة، داخل مدينة الشارقة، علماً بأن القرار تم تنفيذه منذ شهر مارس الماضي، وقد استفاد منه عدد كبير من مستخدمي المواصلات العامة

وأوضح يوسف سليمان الحمادي، مدير إدارة المشتريات والخدمات الإدارية، المنسق العام لفريق عمل تهيئة إمارة الشارقة كمدينة مراعية للسن في هيئة طرق ومواصلات الشارقة، ان حصول الشارقة على لقب مدينة صديقة لذوي الإعاقة الحركية والبتر، من قبل الاتحاد العالمي للمعاقين،  لم يأت من فراغ، إنما جاء استحقاقاً وتتويجاً لجهود كبيرة، تمت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، كما جاء نتيجة عمل مشترك ومستمر لعدد من الهيئات والجهات الحكومية في الشارقة، منها هيئة الطرق والمواصلات، التي تراعي في جميع مشروعاتها ومبادراتها المختلفة احتياجات كبار السن وذوي الإعاقة، وتحرص على تنفيذ كافة البرامج المطلوبة لجعل الشارقة في طليعة الريادة الحضارية، وفي مقدمة المدن التي تتمتع بجودة الحياة وينعم سكانها بالعيش في بيئة عصرية مستدامة، وفق أعلى المعايير العالمية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.
 
وعن طرق الاستفادة والحصول على الإعفاء من دفع الرسوم، بيّن الحمادي أن الهيئة بصدد وضع آلية لإصدار تصاريح للفئات المذكورة، سيتم الإعلان عنها قريباً، وحتى يتسنى الاستفادة في الوقت الراهن من الإعفاء من دفع الرسوم، يمكن لكبار السن والأطفال إبراز بطاقة الهوية عند حجز التذاكر، أما ذوو الإعاقة الحركية، فيمكنهم الاستفادة من الإعفاء عن طريق إبراز بطاقة المعاق.
 
وأضاف الحمادي، أنه استمراراً لدور الهيئة في دعم ذوي الإعاقة وتلبية احتياجاتهم وتقديم كافة الخدمات لهم بكل سهولة ويسر، فقد قامت الهيئة منذ أوائل شهر مايو الماضي، بتطبيق تعرفة جديدة لمركبات الأجرة المخصصة لذوي الإعاقة، حيث تم إلغاء تعرفة فتح العداد، والتي كانت في السابق 15 درهماً، كما تم إلغاء رسوم الخدمات التشغيلية المضافة لقيمة العداد لكل رحلة، والتي كانت تبلغ درهما ونصف، فضلاً عن خصم 50 % على القيمة الإجمالية لأجرة الرحلة كاملة، مؤكداً أن معدل الطلب على مركبات الأجرة الخاصة بذوي الإعاقة قد وصل منذ تطبيق القرار وحتى شهر أغسطس إلى 1608 حجوزات بمعدل يبلغ نحو 400 طلب شهرياً، بزيادة قدرها 16 % عن الشهور الأربعة التي سبقت تنفيذه، حيث بلغ معدل الحجز خلال شهور يناير وفبراير ومارس 346 حجزاً لكل شهر، وفقاً لإحصائيات مركز الاتصال التابع للهيئة.
 
وأشار إلى أن فريق عمل تهيئة إمارة الشارقة كمدينة مراعية للسن التابع للهيئة، أطلق عدة مبادرات لكبار السن، مثل مبادرة الأماكن العامة الصديقة لكبار السن، والتي تقوم على فحص وتعديل ممرات المشاة والأرصفة لتصبح خالية من العوائق، وتكون ذات سطح أملس وبها منحدر للكراسي المتحركة المخصصة لكبار السن، فضلاً عن توفير مقاعد خارجية في مواقف وسائل النقل العام والساحات العمومية، بأبعاد منتظمة ومريحة لكبار السن، وتم أيضاً اعتماد وتخصيص مواقف لكبار السن في المناطق العامة، وذلك بالتعاون مع بلدية مدينة الشارقة، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، ودائرة الخدمات الاجتماعية.