"فتية الكهف" في أول رحلة خارج تايلاند - الإمارات اليوم

"فتية الكهف" في أول رحلة خارج تايلاند

قال متحدث رسمي في تايلاند لوكالة الانباء الالمانية "د.ب.أ"، أمس، إن "فتية الكهف" الاثني عشر ومدربهم سيسافرون خارج البلاد خلال الايام المقبلة، وذلك للمرة الاولى منذ إنقاذ الصبية في مهمة دقيقة ومثيرة بعدما حوصروا داخل كهف شمالي تايلاند في يوليو الماضي.

وأضاف المتحدث ويراشون سوكونداباتيباك أن الفتية الملقبين بفريق "الخنازير البرية"، ومدربهم سيحضرون بعض فعاليات "الالعاب الاولمبية الصيفية للشباب 2018" التي تقام بالعاصمة الارجنتينية بوينس آيرس في الفترة من 6

وحتى 18 من أكتوبر. كما سيشارك الفريق في برامج تليفزيونية بمدينة نيويورك الاميركية.

وأوضح ويراشون أن الفريق سيغادر تايلاند إلى الارجنتين في الثالث من أكتوبر، ثم يشارك في برنامجي "توداي شو" و"ليت نايت شو" الاميركيين، يوم 11 من نفس الشهر. ويعقد الفتية مؤتمرا صحفيا بالقنصلية التايلاندية في اليوم التالي.

وكانت حكومة تايلاند حذرت الصحفيين في السابق من الاقتراب من الفتية حفاظا على حالتهم النفسية، ثم سمحت في أواخر شهر أغسطس بإجراء مقابلات إعلامية مع الصبية، ولكن تحت اشرافها.

وفي أعقاب حصة تدريبية، قام 12 صبيا، تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما، ومدربهم، بزيارة لرابع أطول كهف في تايلاند يوم يوليو الماضي. ويقع الكهف على مسافة 1000 كيلومتر شمال العاصمة بانكوك بالقرب من الحدود مع ميانمار.

وحوصر الفريق داخل الكهف لقرابة ثلاثة أسابيع بسبب الامطار الغزيرة التي غمرت الكهف، لتنطلق أكبر مهمة إنقاذ في تاريخ تايلاند من أجل إنقاذهم، بمشاركة الالاف من دول مختلفة.

ويستطيع الفريق الان السفر خارج تايلاند بعد أن منحت الحكومة أربعة من أعضائه، الذين كانوا بدون جنسية في السابق، جنسية البلاد بداية أغسطس الماضي.

طباعة