بالصور.. «رضيعة» تشارك في اجتماعات الأمم المتحدة

صورة

حظيت رضيعة رئيسة وزراء نيوزيلندا بأول تجربة دبلوماسية،أمس، بمبنى الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأميركية.

وأحضرت رئيسة الوزراء غاسيندا أرديرن، ابنتها الرضيعة «نيف تي أروها أرديرن غايفورد» (ثلاثة أشهر)، إلى مقر الأمم المتحدة في وقت توافد فيه زعماء العالم على المبنى للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية.

وجلس الأب كلارك غايفورد بين الحضور داخل قاعة الجمعية العامة مع صغيرته، بينما كانت زوجته رئيسة الوزراء تتحدث خلال قمة للسلام لتكريم ذكرى زعيم جنوب أفريقيا الراحل نيلسون مانديلا.

ونشر غايفورد صورة على موقع «تويتر» لبطاقة هوية الأمم المتحدة التي صممت خصيصا للرضيعة، والتي كتب عليها «طفلة نيوزيلندا الأولى» وعليها صورة الصغيرة وهي ترتدي قبعة من الصوف.

وكتب غايفورد: «لأن الجميع على تويتر كانوا يطلبون رؤية هوية الأمم المتحدة الخاصة بنيف، قام الموظفون هنا بإعداد واحدة».

يذكر أن غاسيندا (38 عاما) هي ثاني رئيسة حكومة تلد أثناء وجودها في المنصب، بعد الراحلة، بنظير بوتو في باكستان، التي انجبت طفلة في عام 1990.