فراولة «الدبابيس» ترعب نيوزيلندا بعد أستراليا

تحولت حوادث دس إبر الخياطة في حبات الفراولة إلى مصدر قلق عالمي بعدما تم العثور على هذه الفواكه «الملغومة» في نيوزيلندا، وسط مخاوف من تكرار الحادثة في المستقبل بدول أخرى.

فبعد ظهور إبر خياطة في كميات من الفروالة في أستراليا الأسبوع الماضي، نبهت سلسلة متاجر «كاونت داون» في نيوزيلندا زبائنها إلى المخاطر المحتملة ونصحتهم بتقطيع الفاكهة قبل تناولها لضمان عدم وجود الإبر، وفق ما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقد قامت سلسلة المتاجر بسحب كميات من الفراولة الخاصة بإحدى العلامات التجارية، بعد العثور على إبر حياكة في بعضها.

وقالت الشركة في بيان لها اليوم: «تم العثور على إبر في علبة صغيرة للفراولة، مصدرها أستراليا الغربية، اشتراها متجر كاونت داون في أوكلاند.»
وأضاف متجر «كاونت داون» أنه «يجب على العملاء تقطيع أي فراولة أسترالية قبل تناولها، كإجراء احترازي إضافي، وبعد اتباع نصيحة مماثلة من سلطات الصحة العامة في أستراليا».

ويأتي ذلك بعد سحب كمية ضخمة من الفراولة في أستراليا، بعد العثور على إبر حياكة في الفراولة في أنحاء أستراليا الأسبوع الماضي، بعد أن تم تورديها إلى سلسلة متاجر «وول ورث» من مزرعة في كوينزلاند.

ومنذ ذلك الحين، تم الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة بشأن وجود إبر في الفراولة والموز والتفاح في أنحاء البلاد، مع مخاوف من أن تشجع التقارير الأولية على تكرر ما حدث.

وسارع البرلمان الأسترالي لتبنى تشريع لتغليظ العقوبات بحق من يثبت تلاعبه بالأغدية.

وذكرت شبكة «أيه. بي. سي» أنه قد تم تغليظ العقوبة السجن بحق «إرهابيي الأغذية» مثلما وصفتهم وسائل الإعلام الأسترالية، من 10 إلى 15 عاما.