انهيار أرضي يحصد أرواح 12 شخصاًً بالفلبين...وخوف على مصير العشرات

قتل انهيار أرضي ناجم عن أمطار غزيرة 12 شخصا على الأقل في وسط الفلبين، اليوم، وسارعت قوات الأمن وفرق الإنقاذ لانتشال عشرات يعتقد أنهم محاصرون بسبب الانهيار الأرضي، في أحدث حلقة من الحوداث المميتة شهدتها البلاد خلال أسبوع.

وأمكن انتشال 12 شخصا آخرين على قيد الحياة بعد أن انهالت كتل صخرية وأتربة بفعل الأمطار على تجمع سكني بالقرب من محجر على أطراف مدينة ناجا بجزيرة سيبو، حيث بلغ عدد المفقودين نحو 50 شخصا.

وقال المتحدث باسم حكومة المدينة جاري كابوتاجي، لقناة (إيه.إن.سي) الإخبارية "يتعين على فرق الانقاذ الحذر في عمليات... الإنقاذ... معظمهم يستخدمون فؤوسا ومجارف لأن استخدام معدات ثقيلة أمر خطير".

وتسببت أمطار غزيرة مصاحبة للإعصار مانكوت في مطلع الأسبوع في وقوع أكثر من مئة انهيار أرضي معظمها في منطقة كورديلييرا الجبلية بجزيرة لوزون. وقالت الشرطة اليوم الخميس إن عدد القتلى على مستوى البلاد جراء العاصفة بلغ 88 قتيلا معظمهم فقدوا أرواحهم في انهيارات أرضية.

وقالت الحكومة الإقليمية إن عمليات الإنقاذ تعثرت في سيبو بسبب الأمطار والتربة اللينة.

وانضمت فرق إطفاء والبحرية والجيش والشرطة لجهود البحث عن ناجين تحت أنقاض منازل مهدمة.

وفي منجم صغير في إيتوجون تم العثور مساء أمس على 28 جثة معظمها لعمال. وتقول فرق إنقاذ تبحث عن 52 شخصا دفنتهم انهيارات منذ يوم السبت إن الأمل ضعيف في العثور على ناجين.