مشادات خلال جنازة الفنان جميل راتب

جميل راتب (1926 - 2018). أرشيفية

شُيّع الفنان المصري الراحل جميل راتب، امس، إلى مثواه الأخير، في مسجد جامع الأزهر ب‍القاهرة، بناء لوصيته.

ولم يحضر الجنازة من نجوم الفن سوى نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي، وعدد قليل من الفنانين.

و كشفت جريدة "الوطن" المصرية عن "حصول مشادة كلامية كبيرة بين أمن جامع الأزهر الذي أقيمت فيه جنازة الفنان الراحل، وعدد كبير من مصوري ومراسلي المواقع الإخبارية والقنوات التلفزيونية، وذلك بسبب رفض الأمن تصوير الجنازة".

وأشارت الجريدة إلى أنَّ "مستشار وزير الثقافة لشؤون السينما خالد عبد الجليل، حاول التدخل والتحدث مع الأمن للسامح للمصورين والمراسلين بممارسة عملهم ونقل وقائع جنازة راتب".

وكان الفنان المصري رحل، امس، عن عمر ناهر 92 عاماً، بعد رحلة طويلة مع المرض.