إبر في الفراولة تفتح تحقيقاً في أستراليا

دفعت بلاغات المستهلكين الذين عثروا على إبر خياطة مغروسة في الفراولة عبر أستراليا إلى إجراء تحقيق حكومي.

وذكر وزير الصحة، جريج هنت، أنه أوكل إلى هيئة سلامة الأغذية التحقيق في الحالات التي تم الإبلاغ عنها في ست من ولايات وأقاليم أستراليا الثمانية.

وجاءت التقارير الأولى الأسبوع الماضي من كوينزلاند، مما دفع العديد من أصحاب العلامات التجارية للفراولة إلى سحبها من الأسواق، وأثارت تقارير بحالات مماثلة في خمس ولايات أخرى المخاوف من سلوك مقلد.

ونقل رجل واحد على الأقل إلى المستشفى بعد تناول الفراولة بإبرة بداخلها.

وقال هنت لهيئة الاذاعة الاسترالية (ايه.بي.سي)  "هذه جريمة وحشيه للغاية وهجوم عام على الجمهور".

وتابع هنت "كلفت أيضا الوكالة الاتحادية بالتحقيق فيما إذا كانت هناك نقاط ضعف في عملية التوريد، وما إذا كانت هناك إجراءات يمكننا اتخاذها لمساعدة الشرطة، وما إذا كانت هناك تغييرات نظامية مطلوبة".

وتشارك شرطة الولاية أيضًا في التحقيقات، ولكن لم يتم تحديد أي مشتبه به حتى الآن. وعرضت حكومة ولاية كوينزلاند بالفعل مكافأة قيمتها 100 ألف دولار أسترالي (72000 دولار أمريكي) مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال المسؤولين عن إتلاف الفراولة.