كوكبة من المشاهير في احتفال رالف لورين بعامه الـ50 في عالم الأزياء

أحيا مصمم الأزياء الشهير رالف لورين مناسبة مرور 50 عاما على دخوله هذا المجال بحفل امتلأ بالمشاهير في متنزه سنترال بارك بحي مانهاتن في نيويورك. 

وأقامت دار الأزياء الأميركية الشهيرة عرضا للأزياء وعشاء حضره بعض أبرز الأسماء في عالم الترفيه والإعلام والموضة. 

وكان من بين الحضور النجم روبرت دي نيرو والنجمة آن هاثاواي إلى جانب المخرج ستيفن سبيلبرج ومصمما الأزياء ديان فون فورستنبرج وتومي هيلفيجر. 

كما حضرت الحفل الإعلاميتان أوبرا وينفري ومارثا ستيوارت. 

وقالت وينفري "السبب الحقيقي في وجودنا جميعا هنا ليس العرض وإنما أنت يا رالف". 

وشارك في العرض أكثر من مئة من عارضات وعارضي الأزياء البالغين والأطفال وأعقبته مأدبة عشاء في المتنزه. 

وكانت الأزياء التي صممها لورين للعرض قريبة من لمساته التقليدية التي يشتهر به وشملت سترات منقوشة وصوفية وجلدية وسترات بياقات صوفية على الطراز الغربي. 

وكان المصمم نفسه يرتدي سروالا من الجينز وسترة وهو يشق طريقه بين النجوم الذين حضروا العرض. 

وبدأ لورين علامته التجارية بداية متواضعة عام 1967 بمجموعة من ربطات العنق للرجال ليحقق النجاح بعد ذلك بعام من خلال علامة بولو لملابس الرجال. 

ولم يقدم تصميماته النسائية إلا خلال سبعينيات القرن الماضي. 

وتنتشر العلامة التجارية رالف لورين في أسواق دولية من خلال متاجر صغيرة جديدة بعد تشبع أكبر سوق لها وهي سوق أميركا الشمالية. 

ويستميل رالف لورين الشبان بتصاميم جديدة يستخدم فيها الزركشة والألوان المتعاكسة والأقمشة الجديدة.