اغتصاب طفلة هندية على يد أخيها غير الشقيق بتحريض من زوجة أبيها

قالت الشرطة الهندية اليوم، إن طفلة  9 أعوام تعرضت للاغتصاب على يد أخيها غير الشقيق وأصدقائه بتحريض من زوجة أبيها في الجزء الذي يخضع لسيطرة الهند من كشمير.

وقد تم اقتلاع عيني الطفلة وحرق جثتها بمادة حامضة قبل أن يتم إلقائها في غابة بالقرب من منزلها في منطقة اوري الأسبوع الماضي.

وعثر على جثة الطفلة السبت الماضي. وأوضحت الشرطة أنه تم إلقاء القبض على زوجة والد الضحية و الأخ غير الشقيق لها 14 عاماً وثلاثة آخرين.

وكتب رئيس الشرطة اس بي فايد تدوينة جاء فيها " قصة مرعبة لاغتصاب وقتل طفلة 9 أعوام في منطقة أوري على يد أخيها غير الشقيق بتحريض من زوجة أبيها".

وقال امتياز حسين ، أحد مسؤولي الشرطة إن التحقيقات كشفت أن دافع الجريمة الغيرة والانتقام.

وخلصت التحقيقات إلى أن زوجة الأب كانت تكره زوجة زوجها الثانية وأطفالها.

وقالت زوجة الأب خلال التحقيقات إنها شعرت أن زوجها يمضي وقتا أكثر مع زوجته الثانية ، وأن طفلته 9 أعوام كانت الأقرب له من بين جميع أبنائه.

وكانت الحكومة الهندية قد صدقت مؤخرا على تشديد العقوبات على جرائم العنف الجنسي ضد الأطفال، وتشمل عقوبة الإعدام بحق المدانين باغتصاب فتيات أقل من 12 عاما.