الإمارات أكبر دولة مانحة للمساعدات الإنسانية الطارئة للشعب اليمني بدعم مباشر في 2018

حصلت دولة الإمارات على المركز الأول عالميا بصفتها أكبر دولة مانحة في مجال تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة للشعب اليمني الشقيق لعام 2018 كمساعدات بتنفيذ بشكل مباشر.

جاء ذلك في تقرير أصدرته خدمة التتبع المالي " FTS " لتوثيق المساعدات في حالات الطوارئ الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والذي يعكس حجم المساعدات الإنسانية المقدمة لليمن من الأول من يناير إلى الأول من سبتمبر من العام 2018 .

ونالت الإمارات المركز الثاني بعد المملكة العربية السعودية الشقيقة كثاني أكبر دولة مانحة لدعم خطة الأمم المتحدة الإنسانية لليمن للعام 2018.

فقد قدمت دولة الإمارات مساعدات لليمن منذ بداية عام 2018 بلغت 3.75 مليار درهم إماراتي " 1.02 مليار دولار أمريكي " من ضمنها 1.71 مليار درهم إماراتي " 466.5 مليون دولار أمريكي" استجابة لخطة الأمم المتحدة الإنسانية لليمن و 815.8 مليون درهم إماراتي " 222.1 مليون دولار أمريكي" م ساعدات إنسانية مباشرة.

جدير بالذكر أن المساعدات الإماراتية المقدمة للشعب اليمني الشقيق منذ أبريل 2015 إلى أغسطس2018 بلغت 13.96 مليار درهم إماراتي " 3.80 مليار دولار أمريكي " و استحوذت المساعدات الإنسانية على ما نسبته 34.5 في المائة بقيمة قدرها 4.82 مليار درهم "1.31 مليار دولار أمريكي" من إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة .

بينما استحوذت المساعدات التنموية وإعادة التأهيل ومشاريع دعم اعادة الاستقرار على 65.4 في المائة من قيمة المساعدات بمبلغ 9.14 مليار درهم "2.49 مليار دولار أمريكي" وذلك للمساهمة في جهود إعادة الاعمار في عدد من المحافظات اليمنية المحررة وتوفير سبل المعيشة والاستقرار في عدد من المجالات.

و شملت المساعدات المقدمة 14 قطاعا رئيسيا من قطاعات المساعدات و تضمنت 45 قطاعا فرعيا ما يدل على شمولية المساعدات الإماراتية واحتوائها على جميع مظاهر الحياة في اليمن للمساهمة في توفير الاستقرار والتنمية في تلك المحافظات والمناطق اليمنية.