بالصور .. ابنة ماكين "تسخر" من ترامب في جنازة والدها

صورة

نأى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنفسه مجددا عن تكريم السناتور الراحل جون ماكين وتوجه صباح السبت إلى ناد للغولف يملكه قرب واشنطن خلال جنازة ماكين الوطنية في العاصمة الأميركية.

وغادر ترامب البيت الأبيض فيما كانت ميغان، ابنة ماكين، توجه تحية حارة إلى والدها في كاتدرائية واشنطن على بعد بضعة كيلومترات.

وقالت أن «أميركا جون ماكين لا تحتاج إلى أن نعيد لها عظمتها لأنها كانت دائما عظيمة»، في سخرية واضحة من شعار حملة ترامب.

وأثارت هذه العبارة تصفيقا طويلا للحاضرين وبينهم مقربون من ترامب تتقدمهم ابنته إيفانكا وزوجها غاريد كوشنر.

ثم استمرت ميغان في انتقاد «الخطاب الرخيص من الرجال الذين لن يقتربوا أبدا من التضحية التي قدمها (ماكين) عن طيب خاطر، ومحاولات الاستيلاء الانتهازية لأولئك الذين عاشوا حياة من الراحة والامتياز بينما عانى هو وخدم بلاده».

في تلك اللحظة، كان ترامب يغادر البيت الأبيض معتمرا قبعة تحمل شعاره الشهير «اجعلوا أميركا عظيمة مرة أخرى».

وكان ماكين اعلن قبل وفاته انه لا يرغب في أن يحضر ترامب جنازته بسبب العلاقة السيئة بينهما.

وقد حضر الجنازة رئيسين سابقين، هما باراك أوباما وجورج بوش الابن، الذين قدما خطابين، نزولا عند رغبة الراحل للتأكيد على أن الأميركيين مصيرهم واحد بغض النظر عن انتمائهم الحزبي. كما حضر وزير الدفاع جيم ماتيس وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي.

وأتيح للأميركيين إلقاء النظرة الأخيرة عليه طيلة 6 ساعات، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس

وشارك العشرات من أعضاء الكونغرس في تلك المراسم، بالإضافة إلى كبار الشخصيات الأميركية مثل بيل وهيلاري كلينتون، وآل غور وديك تشيني، اللذين شغلا منصب نائب الرئيس، ووزيري الخارجية السابقين جون كيري وهنري كيسنجر.

وصباح السبت، نقل حرس الشرف جثمان ماكين المغطى بالعلم الأميركي من الكابيتول ووضعوه في سيارة سوداء توقفت عند النصب التذكاري لمحاربي حرب فيتنام، للسماح لأرملته كينيدي ماكين بوضع إكليل من الزهور لتكريم كل من قضوا في هذه الحرب.