صداقة غريبة بين نمور وأسود وضباع وكلاب

صداقة غريبة أذهلت زوار حديقة حيوانات في العاصمة الصينية بكين.. أشبال نمور وأسود وضباع تعيش وتلهو مع جراء في الحديقة، وعندما تجوع ترضعها جميعا كلبة، هي أم الجراء.

وقدم حراس محمية بكين للحياة البرية شبلي نمر سيبيري، وشبل نمر أبيض وشبل أسد أفريقي وشبلي ضبع إلى أم الجراء، وهي من فصيلة كلاب الصيد ذهبية اللون، بعدما رفضت أمهاتها إرضاعها. وهذه هي المرة التي تقوم فيها الحديقة برعاية نمر أبيض رضيع.

وقالت الحديقة إن من المألوف نشأة أشبال الأسود والنمور معا لكن من النادر أن يعيش خمسة أنواع مختلفة من الحيوانات في مكان واحد، فيما يعيش الأشبال والجراء معا منذ نحو شهرين وستُفصل عن بعضها البعض عندما تبلغ ثلاثة أشهر، لكن أحد حراس الحديقة قال إنها قد تبقى معا إذا واصلت التعامل مع بعضها بطريقة إيجابية.

والغريب أن في نفس الحديقة تعيش حيوانات مختلفة في قفص واحد، إذ يعيش كلب ريفي صيني ونمر سيبيري وأسد أبيض معا في وئام تام منذ أربع سنوات. وتعتمد الحديقة على تربية حيوانات رضيعة هجرتها أمهاتها في مكان واحد كي تحسن من معدلات النجاة.