دراسة صادمة.. عطلة "يومين" أسبوعياً مضرة بالصحة

وجدت دراسة حديثة أن منح الموظفين يومي عطلة في الأسبوع يؤثر بطريقة سلبية والأمر يتعلق بساعة الجسم البيولوجية.

حيث يقضي معظمنا عطلات نهاية الأسبوع بتعويض ساعات النوم التي فقدناها أثناء الأسبوع، إلا أن ذلك يعطل إيقاعنا اليومي والساعة الداخلية في الجسم وهو مايفسر صعوبة مزاولة العمل في اليوم الذي يلي العطلة حيث اعتاد الجسم على النوم.

وأشار العلماء في الدراسة إلى أن التغيرات التي تطرأ على الساعة البيولوجية للجسم يمكن أن تضعنا في مخاطر صحية كالإصابة بالاكتئاب الحاد وغيره من الاضطرابات المزاجية.

إلا أن ثلة أخرى من العلماء قالت إنه يمكن التغلب على ذلك بمنح الموظفين 3 أيام عطلة بدل يومين بما يحقق نوعا من التوازن بين عدد أيام العمل وأيام العطلة، وهو ما قامت به شركة نيوزيلندية حيث قامت بزيادة أيام العطلة الأسبوعية يوما واحداً لتصبح بذلك 3 أيام، وأظهرت النتائج في التجربة التي خضع لها 240 موظفا أن الإنتاجية لم تنخفض على العكس زاد شعور الموظفين بالحماس في العمل وشعروا أنهم أكثر إيجابية، حيث تمكنوا من إنجاز نفس المهام في أيام أقل.