أزمة الاقتصاد الإيراني تطيح بوزير المالية

سحب مجلس الشورى الإيراني الثقة من وزير الشؤون الاقتصادية والمالية مسعود كرباسيان، اليوم، في ضربة جديدة للحكومة التي تكافح لمواجهة أزمة اقتصادية خانقة.

وخسر كرباسيان تصويت الثقة الذي تم بثه مباشرة عبر الإذاعة الرسمية بـ137 صوتاً مقابل 121، وامتنع نائبان عن التصويت، ما يجعله ثاني وزير في حكومة الرئيس حسن روحاني يتم عزله هذا الشهر.

وكان 33 نائباً وقعوا طلب استجواب لـ "كرباسيان" وتم تقديمه إلى الهيئة الرئاسية للمجلس، ويتهم الوزير بالعجز عن إدارة الاقتصاد في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعاني منها إيران حيث تعاني من ارتفاع معدل البطالة كما فقد الريال نحو نصف قيمته منذ أبريل الماضي.

والخطوة هي الأحدث في تغييرات متواصلة على مستوى القيادات الاقتصادية. ففي أوائل أغسطس صوت النواب الإيرانيون لعزل وزير العمل علي ربيعي، وفي الشهر الماضي قام الرئيس حسن روحاني بتغيير محافظ البنك المركزي.