دراسة : حقنة واحدة للتخلص من البدانة والسكري

كشفت دراسة إسبانية، أن حقنة تحتوي هرموناً معيناً، قد تسهم في علاج الأشخاص الذين يعانون البدانة، ومرض السكري من النوع الثاني، وذلك من دون أي آثار جانبية.

وتوصل فريق من الباحثين في جامعة برشلونة المستقلة إلى أن حقن المرضى بهرمون "FGF21"، يسهم في تخفيف الوزن بشكل ملحوظ، ويمنع أي خلايا داخل الجسم من مقاومة عمل الإنسولين.

وبحسب الدراسة، فإن الهرمون يساعد على فقدان الوزن عبر تعزيز مستويات الطاقة، وزيادة شدة النشاط البدني لدى الفرد كما يرفع درجة حرارة الجسم، ما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية. وتوصل الباحثون إلى فوائد الهرمون بعد تجربة قاموا خلالها بتغذية مجموعتين من الفئران، الأولى بنظام غذائي عادي، والأخرى بأطعمة غنية بالدهون لمدة 10 أسابيع، ليكتشفوا أن هناك زيادة في الوزن نسبتها 72 في المئة نتيجة الوجبات عالية الدهون، بينما أدت الوجبات العادية إلى زيادة في الوزن قدرها 27 في المئة. ثم حقنت الفئران التي خضعت للوجبات عالية الدهون بهرمون «FGF21»، فكانت النتيجة خسارة 10 في المئة من الوزن، ودون حدوث أي تغير في كثافة أو حجم العظام لديها مع انخفاض نسبة مقاومة الإنسولين في الجسم.