"فيس بوك: فضيحة "كامبريدج أنالاتيكا" لم تؤثر على أي مستخدم أوروبي

 قال "ستيف ستارفيلد" مدير قطاع سياسة الخصوصية في شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أمام البرلمان الأوروبي اليوم  إن الشبكة لم تقدم بيانات أي مستخدم أوروبي إلى شركة تحليل البيانات "كامبريدج أنالاتيكا" بطلة فضيحة الحصول على بيانات مستخدمي فيسبوك وتحليلها واستخدامها للتأثير على توجهاتهم السياسية في انتخابات الرئاسة الأمريكية والاستفتاء البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي.
جاءت تصريحات "ستارفيلد" بعد إعلان فيسبوك في وقت سابق استخدام بيانات ما يصل إلى 7ر2 مليون مستخدم أوروبي لصالح "كامبريدج أنالاتيكا" بطريقة غير صحيحة.
وقال "ستارفيلد" أمام إحدى لجان البرلمان الأوروبي إن "أفضل معلومات لدينا أشارت إلى أنه لم يتم تبادل أي بيانات خاصة بالمستخدمين الأوروبيين".
وأشار إلى أن فيس بوك "لن تستطيع تأكيد ذلك بشكل كامل" إلا إذا أجريت "مراجعة قضائية" لشركة "كامبريدج أنالاتيكا".
واعترفت شبكة "فيس بوك" في أبريل الماضي بأنها سلمت شركة "كامبريدج أنالاتيكا" بطريقة غير مشروعة البيانات الشخصية لحوالي 87 مليون مستخدم للشبكة.
ويسعى "مارك تسوكربيرج" رئيس ومؤسس فيسبوك منذ ذلك الوقت إلى تحسين صورة شركته، حيث قدم اعتذارا أمام جلسة استماع للكونجرس الأمريكي والبرلمان الأوروبي، وتعهد بتطبيق القواعد الأوروبية الجديدة لحماية البيانات والخصوصية على مستوى العالم.

طباعة