بالفيديو.. تطوير خلايا بشرية محصنة ضد الفيروسات

يعمل باحثون على مشروع تعديل جيني لتطوير خلايا بشرية محصنة تماما ضد الفيروسات، وقد يبدأ نجاح ذلك في الخلايا المزروعة مخبريا.

وتنتج الخلايا بروتينات معتمد على الأحماض الأمينية المشفرة التي تدعي "كودون"، والكودون تسلسل ثلاثة حروف من الحمض النووي، ويمكن إزالة بعض الكودونات دون التأثير على وظيفة الخلية.

ويعمل مشروع التعديل الجيني على استئصال الموجونات التي تعتمد عليها الفيروسات للسيطرة على الخلايا البشرية، ليطور خلايا جسمية بوسعها مقاومة الفيروسات، وبجعلها خلايا يستحيل على الفيروس التكاثر فيها.

ويتطلب تحقيق هذا الهدف إجراء نحو 400 ألف تغيير، بالإضافة إلى المهام المخبرية لتحضير تسلسل الحمض النووي.

كما يخطط مشروع الجينيوم أيضا لتطوير خلايا بشرية مقاومة للطفرات السرطانية والإشعاع والتسمم ودرجات الحرارة المنخفضة.