<![CDATA[]]>
<

7 قتلى بأعمال شغب هي الأكثر دموية في سجون أميركا منذ 25 عاما

قال مسؤولون بولاية ساوث كارولاينا الأميركية وخبير في أمن السجون إن سبعة نزلاء بأحد سجون الولاية قتلوا طعنا كما أصيب 17 آخرون في واقعة شغب دامت لثماني ساعات وتعد الأكثر دموية في الولايات المتحدة منذ عام 1993.

وقالت إدارة السجون في الولاية على موقع التواصل الاجتماعي  "تويتر" إنه جرى تأمين (مؤسسة لي الإصلاحية) في مدينة بيشوبفيل التي تقع في ولاية ساوث كارولاينا على بعد نحو 64 كيلومترا شمال شرقي كولومبيا عاصمة الولاية، الساعة (0655 بتوقيت جرينتش). وكانت أحداث العنف بدأت حوالي الساعة (2315 بتوقيت جرينتش) مساء أمس وانتشرت في ثلاثة مبان للسجناء.

وقال ستيف مارتن وهو خبير في أمن السجون يعمل حاليا مراقبا اتحاديا بمجمع سجون رايكرز أيلاند الرئيسي في نيويورك إن الحادثة هي الأكثر دموية منذ عام 1993 عندما قتل تسعة سجناء وضابط في سجن أوهايو الجنوبي بمدينة لوكاسفيل.

وقال لاري لوجان مسؤول الطب الشرعي في مقاطعة لي إن السجناء السبعة في ساوث كارولاينا قتلوا طعنا.

وذكر الموقع الإلكتروني للسجن أن عدد نزلائه يبلغ 1583.