بالصور .. Louis Erard تطلق 50 قطعة من ساعة بطبعة مستوحاة من التراث الإماراتي

صورة

كشفت (Louis Erard ) النقاب عن ساعتها ذات الطبعة المحدودة للاحتفاء بالتراث الفريد لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقامت بعرضها في متاجر المنارة العالمية للمجوهرات في كل من أبوظبي والعين. 

وأصدرت (Louis Erard ) 50 قطعة  فقط، من هذه الساعة الحصرية التي تحتفي بتراث دولة الإمارات العربية المتحدة وتتضمن تفاصيل دقيقة بألوان العلم الإماراتي بالأحمر والأبيض والأسود والأخضر.

وتشمل الميزات الفريدة الأخرى التي تضيف رونقا مميزا على الساعة تشكيل أرقامها إلى جانب إبراز الرقمين 2 و12، في إشارة إلى العيد الوطني الموافق للثاني في ديسمبر. كما يتميز الجانب الخلفي من الساعة بنحت معقد لأفق أبوظبي الشهير إضافة إلى الرقم التسلسلي للطبعة المحدودة باللغة العربية.

وتقوم (Louis Erard ) بتصنيع الساعات السويسرية منذ عام 1931.

بهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لشركة (Louis Erard ) ألين سبينيللي: "بدءا من المفهوم إلى التصميم، كانت رحلة إنتاج ساعة أبوظبي الخاصة مثيرة للجميع في (Louis Erard ). فقد أردنا تشكيل قطعة تحتفل بالتراث الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ووقع اختيارنا على اليوم الوطني والعاصمة أبوظبي كمصدر للإلهام. ونحن سعداء لكشف النقاب عن هذه القطع الـ 50 الخاصة بالتعاون مع المنارة العالمية للمجوهرات، وهي ملائمة لجميع المناسبات بفضل أناقتها الراقية إلى جانب إبرازها للحس الوطني المتميز."

من جهته قال محمد عبدالمجيد صديقي: "نحن فخورون لكوننا جزءا من إطلاق أول طبعة محدودة لساعات (Louis Erard )  في الإمارات العربية المتحدة. ومتأكدون من أن الساعة الفريدة من نوعها ستحظى بإقبال رائع بين محبي الساعات، ونتطلع إلى الترحيب بعملائنا الكرام في متاجر المنارة العالمية للمجوهرات في كل من أبوظبي والعين لمعاينة الساعة بأنفسهم، خاصة مع اقتراب احتفالات اليوم الوطني."

طباعة