انهيارات أرضية جديدة تعزل الالاف في واد بسويسرا

ذكر متحدث باسم قوة عمل خاصة للتعامل مع الكوارث المحلية في سويسرا أن عدة آلاف حوصروا في منطقة وادي بريجاجليا اليوم، عقب حدوث انهيارات أرضية جديدة، بعد أسبوع من انهيار ملايين الامتار المكعبة من الأنقاض في المنطقة.

وقال المتحدث كريستيان جارتمان لوكالة الانباء الالمانية "د.ب.أ" إن جهود تجرى لفتح طريق يؤدي إلى الوادي السويسري باتجاه منطقة سانت موريتز، بحلول نهاية اليوم.
ولم يتعرض أحد لاصابات جراء الانهيارات الأرضية. 

ودمرت عدة مبان وقطعت بعض خطوط الكهرباء بسبب الانهيارات الطينية الناجمة عن أمطار غزيرة وبسبب انزلاق صخري جديد في جبل "بيز سينجالو".

وتشعر السلطات السويسرية بقلق أكبر من احتمال انهيار مليون متر مكعب آخر من المواد غير المستقرة داخل الوادي، أكثر من قلقها من تعذر دخول الوادي في الوقت الحالي.

وقال جارتمان "يمكن أن تسقط تلك المواد في أي لحظة وأن تبقى في مكانها عاما آخر".

وكان انزلاق صخري قد وقع الاسبوع الماضي في جبل بيز سينجالو باتجاه قرية بوندو. 

ومازال ثمانية متسلقين من ألمانيا وسويسرا والنمسا في عداد المفقودين في المنطقة منذ ذلك الحين، وليس لدى عمال الانقاذ أي أمل في العثور عليهم.

طباعة