وفاة كويتي وطفله عطشاً في الصحراء

أعلن فريق "عون" للبحث والإنقاذ السعودي، العثور على جثتي أب كويتي وابنه في صحراء حفر الباطن شرقي المملكة، قضيا نحبهما عطشا بعد انطماس سيارتهما في الرمال وارتفاع درجات الحرارة.

وفقد الاتصال بالمتوفى وابنه عند الطريق الصحراوي الرابط بين المنطقة الشرقية في السعودية والكويت، وغاصت سيارتهما في الرمال، وقضت شدة الحرارة والعطش على المواطن الكويتي فرج آل دراج (30 عامًا)، وابنه سالم (9 أعوام) ما أدى لوفاتهما، حيث كانا يستقلان "جیب تويوتا" ذات لوحات كويتية في طريقهما إلى الكويت، قبل أن يضلا الطريق وينقطع بهما الاتصال، في قرية "القلیب" التابعة لمحافظة حفر الباطن السعودية.

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية، عن المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، قوله إنه تم نقل جثماني الضحيتين إلى المستشفى لاستكمال الإجراءات اللازمة تمهيدا لتسليمهما لذويهما.

وأشار المتحدث باسم فريق "عون"، بندر التميمي، إلى مشاركة 18 عضوا في البحث عن المفقودين، مبينا أن ذويهما عثروا على السيارة غائصة في الرمال، وفي مكان ليس ببعيد عنها، عثروا على جثتي الطفل والأب.

 

طباعة