الشرطة الهندية تلقي القبض على رجل بسبب رائحة جواربه

ألقت قوات الأمن الهندية القبض على شاب بسبب رائحة جواربه التي أثارت ضيق وإزعاج مجموعة من الركاب شاء الحظ أن يكونوا معه على الحافلة نفسها.

وبحسب ما قالته صحيفة "هندوستان تايمز" فإن الركاب أجبروا سائق الحافلة، التي كانت في طريقها إلى العاصمة نيودلهي، على التوجه إلى أقرب قسم شرطة في المنطقة، بعد أن خلع شاب، يدعى كومار، حذاءه داخل الحافلة، فانتشرت رائحة جواربه الكريهة بين الركاب، الذين ضاقوا بها.

وعند وصول السيارة إلى مركز شرطة بهروين بمنطقة أونا بولاية هيماتشال براديش، تجمع عدد من الجنود لفض مشاجرة بين ركاب السيارة، ومن ثم أدخلوهم إلى مدير مركز الشرطة سانجيف غاندي، الذي خرج مسرعًا من مكتبه، ليرى سبب الجلبة بالخارج.

وقال غاندي إن الشاب (27 عاجواربه مًا) كان يقوم بجولة سياحة داخلية بالهند، وتشاجر معه ركاب السيارة؛ لأنه خلع حذاءه وانبعثت من جواربه رائحة كريهة أزعجت الركاب.

وقال سائق السيارة: "توقفت مرتين أو 3 مرات لحل المشكلة، بل حاولت إقناع كومار بخلع جوربه ووضعه في حقيبة بلاستيكية، أو إلقائه من السيارة؛ لكنه كان يرفض في كل مرة، واندلعت مشاجرة بينه وبين الركاب، ومن ثم أراد الركاب أن يلقوه هو خارج السيارة؛ لكنه لم يتزحزح من مقعده".

ويبدو أن الركاب لم يكونوا وحدهم في عدم تحمل تلك الرائحة، فقد تسللت الرائحة إلى أنوف الضباط بمركز الشرطة، وتبين أن كومار لم يغير جواربه منذ 4 أيام؛ لأنه كان على الطريق طوال هذه المدة.

وتقدم الركاب بشكوى جماعية ضد كومار، وعلى إثرها احتجزته الشرطة بموجب المادة 107 من قانون الإجراءات الجنائية، الذي ينص على أن أي شخص يرتكب حماقة يتسبب بزعزعة الهدوء العام يُحبس لمدة 3 أيام، أو يدفع غرامة مالية.

 

طباعة