تمثال فرعوني يتحرك بمفرده في متحف بريطاني

فتح متحف جامعة "مانشستر" البريطانية، تحقيقاً في واقعة قيام تمثال مصري قديم بالتحرك نصف دورة كاملة، 180 درجة، ليعطي ظهره للزوار!

المصادفة وحدها كانت وراء اكتشاف الظاهرة الغريبة، بعدما كشف فيديو التقطته كاميرات الدائرة التلفزيونية، أن أحداً لم يقم بتحريك تمثال "نيب- سينو" الفرعوني الذي يبلغ طوله 10 بوصات، والموجود في المتحف منذ 80 عاماً.

وقال مدير المتحف كامبيل برايس، لصحيفة "ذا ميل اف صنداي"، "لاحظت في أحد الأيام أن التمثال استدار للزوار، فقمت بفتح (الفاترينة) وإعادته لوضعه، ولكني في اليوم التالي لاحظت نفس الأمر"، مضيفاً أن ادارة المتحف وضعت كاميرات لمتابعة حركة التمثال في الليل وخلال ساعات النهار، وهنا ظهرت المفاجأة، وهي أن التمثال يغير اتجاهه بشكل بطيء لا يرى للعين المجردة، معطياً ظهره للناظرين.

نــــقلاً عــن يوتــــــيوب

طباعة