بث مباشر لعملية "قلب مفتوح" في "القاسمي"

     أجرى مستشفى القاسمي بالشارقة، عمليتي قسطرة قلبية معقدتين نقلتا على الهواء مباشرة لأحد المؤتمرات الطبية العالمية المتخصصة التي تعقد في إيطاليا بمشاركة العديد من المتخصصين في جراحات القلب يمثلون بلدان عديدة، حيث تابع المشاركون في مؤتمر (توبي) العالمي على الهواء مباشرة عمليتي قلب تم إجراؤهما في مستشفى القاسمي بالشارقة صباح أمس، وهي المرة الثانية التي يشارك فيها المستشفى بهذه الطريقة في المؤتمر، حيث كانت له مشاركة سابقة في المؤتمر العام الماضي.

    لقطات من إحدى العمليتين في الفيديو المرفق

     

    تصوير: أشوك فيرما

    تحرير الفيديو: ميثم الأنباري

    وأكد استشاري أمراض وجراحة القلب والقسطرة القلبية، المدير التنفيذي للمستشفى، الدكتور عارف النورياني، أن "فريقاً طبياً من المستشفى أجرى العمليتين على الهواء مباشرة، وتكللتا بالنجاح، وكانت العملية الأولى لشخص باكستاني الجنسية (42 سنة)، تعرض لجلطة قلبية قبل 3 أيام، وحينها تم فتح الانسداد في الشريان، واليوم بدأنا في المرحلة الثانية من العملية، حيث تم فتح بقية الشرايين، وتم استخدام دعامات قابلة للامتصاص والذوبان، بالإضافة إلى بالون كيميائي".

    وأوضح أنه "في هذه العملية وتقنياتها اختلفنا عن معظم آراء الاطباء المشاركين في المؤتمر، وكنا مصرين على رأينا وأسلوبنا في إجراء العملية، الأمر الذي أثار نقاشاً معهم لدرجة انهم شككوا بإمكانية نجاحنا، لكن النتيجة جاءت إيجابية جداً وممتازة شهد لها اطراف النقاش هناك في المؤتمر"، مشيراً إلى أن "التقنية المستخدمة في إجراء العملية اعتبرت نوعاً من التحدي لنا خصوصاً اننا على الهواء مباشرة أمام مؤتمر طبي عالمي متخصص".

    وتابع الدكتور النورياني: "اما العملية الثانية فهي لسيدة من نفس الجنسية (41 سنة)، تعرضت لأزمة قلبية في مايو الماضي، وفي هذه العملية تم إجراء وتركيب 3 شبكات لها، تركب لأول مرة في الشرق الأوسط، وهذه الشبكات وصلت للمستشفى صباح يوم إجراء العملية من هولندا، وهي جيل جديد من الدعامات الكيميائية". ولفت إلى "أننا استخدمنا تقنيات تصوير الشرايين التاجية من الداخل، الأمر الذي سهل إجراء مثل هذه العمليات المعقدة والصعبة".

    وأوضح النورياني: "تم اختيارنا مرة اخرى للمشاركة في هذا المؤتمر الطبي العالمي المتخصص لإجراء هكذا عمليات على الهواء مباشرة بعد تميزنا في العام الماضي بهذا الخصوص، حيث عرضنا عليهم نتائج عمليتي السنة الماضية، ونتواصل مع مرضانا ونتابع حالاتهم ما يعتبر مؤشراً على مصداقية عملياتنا، وكانت النتائج جيدة جداً".

    طباعة