أنجلينا جولي تطالب العالم بدعم لاجئي سورية

جولي حضت العالم على تقديم ما يلزم لدعم اللاجئين. أ ف ب

حضت نجمة هوليود الأميركية انجلينا جولي، بصفتها سفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، اليوم، من الأردن المجتمع الدولي على مساعدة اللاجئين السوريين الذي تخطى عددهم 250 ألفاً.

ودعت جولي التي جالت مخيم الزعتري للاجئين السوريين قرب الحدود السورية على بعد 85 كلم شمال عمان، برفقة المفوض الأعلى للاجئين في الامم المتحدة انتونيو غوتيريس المجتمع الدولي الى "تقديم كل ما باستطاعته لدعم اللاجئين السوريين".

وتحدثت جولي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع غوتيريس ووزير الخارجية الأردني ناصر جودة عقب جولة في المخيم عن معاناة اللاجئين السوريين معتبرة انه "من المؤثر جدا ان تلتقي باشخاص لا يعرفون حقا من يقف الى جانبهم".

وفي جنيف، أعلن ادريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية هناك ان "الارقام الاخيرة تظهر ان اكثر من ربع مليون لاجئ سوري (253 الفا و106 اشخاص) مسجلون او ينتظرون التسجيل في المنطقة".

واحصت المفوضية العليا في الاردن 85 الفا و197 لاجئا بينهم 35 الفا و961 ينتظرون التسجيل.

ويقول أدواردز إن "هناك تقارير تفيد بأن آلاف النازحين ينتقلون من قرية الى اخرى لتأمين سلامتهم قبل الاقتراب من الحدود"، مشيرا الى ان لاجئين وصلوا الاردن رووا للمفوضية تفاصيل عن اعمال حربية وغارات جوية على مدن وقرى قرب الحدود مع الاردن.

ووفقا للمفوضية فان اللاجئين السوريين مستمرون بالتدفق نحو الاردن بمعدل الفي لاجىء يوميا.

وأمام تلك الاوضاع، قررت مفوضية اللاجئين ايفاد غوتيريس ونجمة هوليوود، التي وصلت ليل الاثنين إلى الأردن والتقت برفقة عسكريين أردنيين عائلات سورية وصلت مؤخرا الى حدود المملكة.

من جانبه، طلب غوتيريس خلال المؤتمر الصحافي من المجتمع الدولي "مساعدتنا ومساعدة الأردن لنقوم بتحسين الأوضاع المعيشية في المخيم"، مشيرا الى ان "المخيم كأي مخيم للاجئين في العالم مكان يصعب العيش فيه".

وأضاف أنه "منذ بداية الازمة في سورية عبر اكثر من 200 ألف سوري الحدود إلى الأردن ولم يعودوا، هذا يشكل عبئا اقتصاديا واجتماعيا هائلا، وعلى العالم ان يتفهم مدى صعوبة أن يتعامل الأردن مع هذا التحدي".

طباعة