تامر حسني يبكي بحرقة بعد طرده من«التحرير»

بثت على موقع "يوتيوب " على الانترنت، لقطات مصورة ظهر فيها المغني المصري تامر حسني يبكي بعد أن منعه المحتجون المعتصمون في ميدان التحرير من القاء كلمة اليهم.

وكان حسني قد توجه الى الميدان لاعلان مساندته فيما يبدو للمحتجين الموجودين هناك للمطالبة باسقاط نظام الرئيس المصري حسني مبارك. لكن المحتجين رفضوا دخول حسني الذي كان قد أدلى بتصريحات فى بداية الاضطرابات أيد فيها النظام الحاكم.

وقال حسني باكيا في اللقطات التي بثها موقع يوتيوب"أنا عارف اني ممكن أموت النهارده لكن مش زعلان منهم.. أنا ما أعرفش ايه اللي بيحصل بالضبط. فيه ناس طلبت مني أطلع أقول حاجات معينة وأنا ما كنتش فاهم."

و يواصل المحتجون الاعتصام في ميدان التحرير بوسط القاهرة اليوم للمطالبة برحيل الرئيس المصري حسني مبارك ونظامه.

المزيد من التفاصيل في الفيدو المرفق.

طباعة