بالفيديو.. اليابان تحمي أطفالها من تحول أيام مدرستهم إلى لعبة حياة وموت!

أدى انتحار طالب مدرسة ياباني في العام 2013 إلى تطوير ذكاء اصطناعي لتوقع حالات الانتحار قبل حدوثها.

انتحر طفل من مدينة أوتسو عن عمر يناهز 13 عاماً بعد أسابيع من التنمر، حيث تجاهل معلموه الإساءات التي تعرض لها الطفل.

وزعمت المدرسة أن التنمر لم يكن السبب الحقيق وراء بؤسه.

لكن بعد ان أجريت دراسة استقصائية على زملاء صفه، تبين أن التنمر هو ما دفعه حقاً لإنهاء حياته.

المزيد في الفيديو المرفق.

طباعة