لرصد المخالفات والحد من مسببات الحوادث

«مفتش طائر» لمراقبة المستودعات و«صناعية دبي»

البث المباشر للطائرة يحدّد بؤر النيران واتجاهات الدخان ومناطق الخطر. من المصدر

أطلقت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي طائرات للاستكشاف، تستخدم لمراقبة مناطق المستودعات للكشف عن أية مخالفات قد تتسبب في نشوب حرائق.

وقال قائد عام الدفاع المدني بالإنابة اللواء راشد ثاني المطروشي، إن الطائرة تستخدم أثناء الحرائق الكبيرة، لرصد ونقل صور مباشرة لساحة الحادث، وهي ضمن الخدمات الذكية.

وعرضت الطائرة أمس، في معرض ومؤتمر الأمن والسلامة «إنترسك2014». وأكد مدير ادارة السلامة الوقائية في الإدارة المقدم جمال أحمد إبراهيم لـ«الإمارات اليوم» أن الطائرة أشبه بـ «المفتش الطائر» إذ إنها «تطير فوق المناطق الصناعية، والمستودعات، للكشف عن المخالفات، مثل التخزين العشوائي، أو الإهمال، أو إغلاق منافذ إطفاء الحريق، أو بناء إضافات من دون ترخيص».

بث بالأقمار الاصطناعية

ترتبط طائرة «الاستكشاف من أجل السلامة» في دبي بالأقمار الاصطناعية، وهي مزودة بأربع مراوح، وتحلق لـ45 دقيقة متواصلة. وتحمل كاميرا يبلغ وزنها كيلوغرامين، تتمتع بإمكان التصوير ليلاً.

وتابع: «توضح الطائرة مواقع المخالفات وفق إحداثيات دقيقة، لتنتقل على الفور فرق تفتيش للموقع، وتتخذ الإجراءات اللازمة لإزالة المخالفات، وتحرر مخالفة فورية، تصل الى 50 ألف درهم عن كل مخالفة، وفق مسؤولين في الدفاع المدني».

وفي السياق، شرح رئيس قسم الإبداع الفني في الإدارة الملازم علي سالم بن غليطة، أن «الطائرة مزودة بكاميرات دقيقة تنقل صوراً نهارية وليلية، ما يضمن الكشف عن المخالفات في أي وقت».

وتابع «تقوم الطائرة اثناء الحرائق الكبيرة برصد موقع الحريق وحجمه، ووجود قوات الدفاع المدني حوله، ما يساعد على مد قائد فرق المكافحة بالمعلومات اللازمة في الاطفاء وتنظيم تحرك الإطفائيين».

وتابع أن «البث المباشر للطائرة يساعد على تحديد بؤر النيران، واتجاهات الدخان، ومناطق الخطر، وبيان مسالك الخروج الآمنة، إلى جانب أفضل المواقع الآمنة لفرق الإطفاء».

ويبحث «إنترسك 2014» على مدى يومين قضايا لوائح الأمن والصحة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، ويتضمن ندوات تناقش أفضل الممارسات في مجال الأمن والسلامة المهنية.

طباعة