<![CDATA[]]>
<

"القمر الأزرق الدموي العملاق" في سماء دبي بتقنية "تايم لابس"

لقطات بتقنية "تايم لابس" لظاهرة "القمر الدموي العملاق" في سماء دبي.

ومثلما هو الحال في كل خسوف كلي للقمر ستلقي الأرض بظلال حمراء مظلمة على وجه القمر ومن هنا جاءت تسمية "القمر الدموي" لكن عاملين آخرين سيجتمعان لتحويل هذه الظاهرة تحديدا إلى حدث استثنائي.

وتأهب كثيرون‭‭‭ ‬‬‬في مناطق عدة من العالم لمشاهدة نوع نادر من خسوف القمر يطلق عليه "القمر الأزرق الدموي العملاق".

ومثلما هو الحال في كل خسوف كلي للقمر ستلقي الأرض بظلال حمراء مظلمة على وجه القمر ومن هنا جاءت تسمية "القمر الدموي" لكن عاملين آخرين سيجتمعان لتحويل هذه الظاهرة تحديدا إلى حدث استثنائي.

وسيحدث الخسوف الكلي خلال حدث نادر هو اكتمال القمر مرتين في شهر واحد والذي يعرف عادة باسم "القمر الأزرق" وخلال نقطة في مدار القمر سيصل فيها إلى أقرب موقع له من الأرض ومن ثم فسيبدو أكبر وأكثر إشراقا في السماء من الطبيعي فيما يعرف باسم ظاهرة "القمر العملاق".

ويظهر سطح القمر بلون الأحمر نتيجة لمرور أشعة الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض فيما يقع القمر على ظل كوكب الأرض. ولا تختفي صورة القمر كليا خلال الخسوف.

ووفقا لمؤسسة أكيو ويذر للأرصاد الجوية فإن آخر مرة اجتمعت فيها هذه الظواهر الثلاث كانت في عام 1866.

وقال  الباحث في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)  نواه بيترو،إن القمر الأزرق ليس نادرا جدا لكنها مصادفة طيبة أن يتزامن مع الظاهرتين الأخرتين".