زووم.. على العالم

صورة

جميرا

ريو ميناميزا ■ اليابان / فصيلة من يرقات Mollusca Gastropoda تصادفها ليلاً قرب جزيرة كومي - أوكيناوا في اليابان، وهي صغيرة جداً فالثخانة الأعلى للمحارة في وسطها تبلغ 3 مم فقط، وقطرها الإجمالي نحو 20 مم.

توجد حولها أغشية للسباحة يطلق على واحدها «فيلوم»، وهي مبطّنة بالأهداب. إنها مخلوق حذر، وحتى لو شعرت بدفق ماء طفيف فإنها تختبئ في محارتها. عنوان الصورة جاء من التشابه مع نخلة جميرا، أحد المناظر الطبيعية الخلاّبة في دولة الإمارات.


عاصفة الـ«جانيت»

هينلي سبيرز ■ المملكة المتحدة / طائر يستوطن شمال الجزيرة البريطانية، من فصيلة الأطيش «جانيت» يسبح في وابل فني من الفقاعات التي يحدثها غوص الطيور البحرية. حينما يتم تفعيل وضع الصيد، توضع العيون الصفراء المليئة بالدوائر الزرقاء في حالة التأهب، ثم تقوم بتمشيط صفحة مياه البحر بحثاً عن فريسة.

إن جناحيها الطويلين وأجسامها الانسيابية تسهّل عليها الطيران. عندما يتم رصد الأسماك تضع نفسها في مهب الريح وتمدّد أجنحتها كمكابح لتعديل موقعها بدقة بالنسبة إلى فريستها. إن سرعة ارتطام هذه الطيور المذهلة بالماء تصل إلى 100 كيلومتر في الساعة، تشقّ سطح الماء مثل طوربيد حيّ، امتصاص الضربة الهائلة يكون من خلال جمجمتها القوية ووسادات هوائية واقية في الرأس والصدر.

صوت اختراقها لسطح الماء كان مدوياً. كنت أرغب في إنشاء صورة جديدة لهذه الطيور البحرية، لذا حاولت التقاط حركتها من خلال التعريض البطيء. سرعتها الكبيرة تسبّبت بإخفاقات كثيرة، لكن المهم لديّ كان الاحتفاظ بتواصل بصري قوي مع عين الطائر.

طباعة