صيد وفروسية في «عام التسامح»

    صورة

    يشكّل «عام التسامح» المحور الأساسي في انطلاق أنشطة وفعاليات الدورة الحالية من معرض الصيد والفروسية الذي يقام بمشاركة 650 شركة وعارضاً؛ تحت شعار «معاً لترسيخ مفاهيم الصيد المستدام»، وتستمر خمسة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

    وخصصت اللجنة المنظمة أنشطة جديدة لتعزز من نشر مفاهيم وثقافة الصيد المستدام بين الجماهير من مختلف أنحاء العالم، بهدف إحداث التوازن البيئي بين عمليات الصيد والقنص، وفي الوقت نفسه الحفاظ على دورة حياة الطرائد البرية المختلفة.

    وتعد هذه الدورة الأكبر من نوعها في مجال الصيد والفروسية، وتحولت المناسبة إلى مهرجان عالمي وملتقى ثقافي يجمع مشاركين من أنحاء العالم تحت سقف واحد، وهو ما يجسّد الرؤية الثاقبة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، عندما أمر بأن يقام المعرض سنوياً خلال زيارته للنسخة الأولى عام 2003.

    جولة مصورة في أروقة المعرض بعدسة الزميل إريك أرازاس.

    طباعة