عبدالله بن زايد يلتقي الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية

صورة

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، معالي جوزيب بوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية نائب رئيس المفوضية الأوروبية.

تم خلال اللقاء، الذي عقد في بروكسل، بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والإتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد، وسبل دعم هذه العلاقات وتعزيزها في المجالات كافة.

كما ناقش سموه وبوريل، الأوضاع في المنطقة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها؛ وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أهمية تعزيز التعاون الدولي متعدد الأطراف من أجل تحقيق السلام والاستقرار والتنمية في العالم.

وتناولت المباحثات، تطورات الأوضاع في السودان، وسبل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة، كما تم استعراض الجهود المبذولة في عمليات الإجلاء.

وبحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ملف مكافحة تغير المناخ، وسبل تسريع وتيرة العمل المناخي العالمي، واستعدادات دولة الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP28" العام الجاري في مدينة إكسبو دبي.

وأشار سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، إلى أهمية تبني نهج شامل وموجه للتصدي لتداعيات تغير المناخ، مضيفا أن التحديات الناشئة عن تغير المناخ تؤثر بشكل مباشر على الأمن والاستقرار في العالم، كما أكد ضرورة تسريع وتيرة العمل المناخي العالمي من أجل دعم مسارات التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمعات.

وناقش سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومعالي جوزيب بوريل، خلال اللقاء، عددا من الملفات الأخرى ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى التعاون المشترك في إطار المنظمات الدولية.

وأكد سموه أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، حريصة على إرساء علاقات مثمرة وبناءة مع الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، مشيرا إلى أن الشراكات الاستراتيجية التي تجمع دولة الإمارات مع عدد من الدول الأوروبية خلقت آفاقا واعدة للتعاون الإيجابي والخلاق في جميع المجالات.

من جانبه رحب معالي جوزيب بوريل، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدا على العلاقات المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء.

كما أشاد بجهود ومبادرات دولة الإمارات الإنسانية البارزة في العالم أجمع ودعمها للعمل الدولي متعدد الأطراف بهدف تعزيز السلم والأمن الدوليين.

حضر اللقاء، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، وسعادة سعيد مبارك الهاجري مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية والتجارية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسعادة محمد إسماعيل السهلاوي سفير الدولة لدى مملكة بلجيكا.

وفي سياق متصل، التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي جوزيب بوريل الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية نائب رئيس المفوضية الأوروبية، عقب اجتماعهما، وفدا من طلبة أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية خلال تواجدهم في بروكسل في رحلة علمية تشمل زيارة عدد من مقرات المؤسسات والهيئات الدولية ومنها المفوضية الأوروبية.

طباعة