اختتام المرحلة الرئيسية لجمع البيانات لتعداد السكان في رأس الخيمة 2023

أعلن مركز رأس الخيمة للإحصاء عن استكمال المرحلة الثانية من عملية جمع بيانات التعداد السكاني، والتي استهلها في الأول من فبراير من العام الجاري بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة ومتابعة من سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة رئيس المجلس التنفيذي وإشراف اللجنة العليا للتعداد.

ويتوّج التعداد السكاني خطوة طموحة ووضع أرضية صلبة لرؤية رأس الخيمة 2030 ومبادرات التخطيط الاستراتيجي التي تنفذها العديد من الجهات الحكومية في الإمارة.

وتتمثل الخطوة التالية من التعداد بقيام فريق ضبط الجودة في مركز رأس الخيمة للإحصاء بزيارات ميدانية لمناطق يتم اختيارها عشوائياً وباتصالات هاتفية بالأسر للتحقق من شمولية البيانات التي تم جمعها خلال الأسابيع الستة الماضية ودقتها. وتنسجم هذه الجهود مع المعايير الدولية وأفضل الممارسات لضمان دقة البيانات التي سيباشر المركز بتحليلها. 

وأعرب رئيس اللجنة العليا للتعداد السكاني، رئيس مجلس إدارة مركز رأس الخيمة للإحصاء الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي، عن سعادته بما تم إنجازه حتى الآن في التعداد السكاني في إمارة رأس الخيمة، موجها الشكر للمواطنين والمقيمين في الإمارة على حسن تعاونهم ودعمهم للباحثين الميدانيين، الذين بذلوا بدورهم جهوداً حثيثة لتغطية جميع الوحدات السكنية في الإمارة دون استثناء. 

ولفت النقبي إلى أنه سيتم استكمال الجولة الحالية من الزيارات العشوائية للتحقق من شمولية البيانات ودقتها، وذلك خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لتنتهي بذلك عملية جمع بيانات التعداد السكاني بالكامل”.

وقال : " تشكل مثل هذه المبادرات ركيزة أساسية لوضع خطط مُحكمة لمستقبل أي مدينة، ناهيك عن المدن التي تتمتع بإمكانات نمو عالية مثل رأس الخيمة، لذلك سنحرص من خلال هذا التعداد على إلهام استراتيجيات التخطيط التي تضعها مختلف الجهات الحكومية في الإمارة، سواءً المتعلقة بالبنية التحتية، أو خطط التنمية، أو تطوير التعليم، أو الرعاية الصحية، أو أي مجال رئيسي آخر”.

وأهاب مركز رأس الخيمة للإحصاء بالمواطنين والمقيمين الذين لم تتم مقابلتهم من قبل الباحثين الميدانيين على التواصل عبر الرقم المجاني 800-51 وتقديم معلوماتهم.
   

طباعة