ضمن مخرجات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين حكومتي الإمارات ومصر

مصطفى مدبولي يكرّم الفائزين بالدورة الثالثة لجائزة مصر للتميّز الحكومي

خلال حفل تكريم الفائزين بجائزة مصر للتميّز الحكومي. من المصدر

كرّم رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، الفائزين بجائزة مصر للتميّز الحكومي في دورتها الثالثة، في احتفالية في العاصمة المصرية القاهرة، تحت رعاية رئيس جمهورية مصر العربية، عبدالفتاح السيسي، وبحضور وفد من حكومة دولة الإمارات.

وتم إطلاق جائزة مصر للتميّز الحكومي، بحضور ورعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في فبراير 2018، ضمن مبادرات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين الإمارات ومصر، وتهدف إلى تحفيز روح التنافس والتميّز في الجهات الحكومية، وبين الموظفين، للارتقاء بمستوى الأداء وتقديم أفضل الخدمات الحكومية في مصر، ونشر ثقافة الجودة والتميّز، وتعزيز روح الابتكار في العمل الحكومي، وإلقاء الضوء على النماذج الناجحة والمتميّزة من الموظفين والجهات الحكومية، بما يسهم في تحقيق أهداف رؤية مصر 2030.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، أن الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر، تجسّد رؤية دولة الإمارات بقيادة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لعلاقات التعاون والشراكة الإيجابية الهادفة لخير شعوب ومجتمعات الدول الشقيقة والصديقة، وتعكس توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتعزيز وتوسيع الشراكات لبناء نموذج عربي للعمل الحكومي المستقبلي.

وأضاف أن «الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، التي تم إطلاقها منذ أكثر من أربع سنوات، أصبحت نموذجاً في ترسيخ العلاقات المتميزة والتاريخية بين مصر والإمارات، يركز على الارتقاء بالأداء، وتحفيز الكوادر الحكومية على تبنّي التميّز ثقافة وممارسة، وتشجيع المنافسة الإيجابية بين المؤسسات في تقديم خدمات حكومية نوعية، وتطوير الإدارة الحكومية على أسس الكفاءة والفاعلية وتحقيق النتائج على الأرض».

وكرّم رئيس مجلس الوزراء المصري الفائزين بجوائز التميّز الفردي، التي تضم ثلاث فئات رئيسة تندرج ضمنها ست جوائز، هي: جائزة القيادات المتميزة وتضم أربع فئات هي: جائزة أفضل رئيس قطاع، وفاز بها سلامة جمعة علي داود، من مشيخة الأزهر الشريف، وجائزة أفضل رئيس إدارة مركزية، وفاز بها عماد محمد محمود، من وزارة الري، وجائزة أفضل مدير عام، وفاز بها عمرو محمد أبوالفتوح، من الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وجائزة أفضل مدير إدارة، وفاز بها أحمد محمود صادق روميش، من وزارة التضامن الاجتماعي.

كما كرّم الدكتور مصطفى مدبولي كلاً من: إيمان صبر مفتاح فرج، من محافظة الوادي الجديد، الفائزة بجائزة أفضل موظف حكومي، وفريق مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية للتطوير والإبداع، الفائز بجائزة أفضل فريق عمل حكومي.

كما شهد الحفل تكريم الفائزين بجوائز التميّز المؤسسي، التي تضم جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة، وتشمل ست فئات، إذ فازت بجائزة أفضل كلية، جامعة المنصورة - كلية الهندسة، وأفضل مدينة، مدينة أبوسمبل - محافظة أسوان، وأفضل قرية، قرية القصر بمركز الداخلة - محافظة الوادي الجديد، وأفضل حي منتزه أول - محافظة الإسكندرية، وأفضل مركز، وفاز بالجائزة مركز ومدينة المنصورة - محافظة الدقهلية.

 محمد القرقاوي:

«الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر تجسّد رؤية دولة الإمارات لبناء نموذج عربي للعمل الحكومي المستقبلي».

طباعة