"المعاشات" تطلق حملة لتوعية أصحاب العمل بالإرشادات الخاصة بإجراءات التفتيش

أطلقت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية حملة للتوعية بالإرشادات الخاصة بإجراءات التفتيش على جهات العمل ومراقبة تنفيذها للأحكام والقواعد ذات الصلة بتسجيل المؤمن عليهم والاشتراك عنهم لدى الهيئة.

وقالت الهيئة إن الحملة التي تأتي تحت شعار" التزامك يحميك" وتستمر حتى نهاية مارس المقبل، ستركز على توعية أصحاب العمل بصلاحيات ضباط التفتيش، والتزامات أصحاب العمل تجاههم، والإجراءات المتبعة قبل وأثناء وبعد عملية التفتيش.

بجانب ذلك ستتوفر الحملة معلومات لجهات العمل حول الممارسات الخطأ التي قد تؤدي إلى وقوع الجهة تحت طائلة الغرامات والمسائلات القضائية، والتعريف بالأسباب المؤدية إلى حدوث المخالفات وطرق تجنبها، والغرامات المترتبة على مخالفة أصحاب العمل لأحكام التسجيل والاشتراك عن المؤمن عليه.

كما ستوعي الهيئة عن شروط التسجيل والاشتراك عن المؤمن عليه، وشروط خضوع جهات العمل لأحكام القانون، والالتزامات المترتبة على الاشتراك في التأمين، ونسب الاشتراكات المستحقة على المؤمن عليه وجهة العمل، ومواعيد سداد الاشتراكات، وقواعد سدادها في حالات الإجازات والإعارة، وغيرها من الموضوعات ذات الصلة.

من جانبها أوضحت مدير مكتب الاتصال الحكومي الدكتورة ميساء راشد غدير أن الحملة تستهدف بالتوعية جهات العمل والمؤمن عليهم، والهدف منها العمل على تعزيز جودة الممارسات التقاعدية في الهيئة ورفع مستوى الوعي لدى أصحاب العمل والمؤمن عليهم عن الإجراءات التي تقوم بها الهيئة في حال وجود أي خلل يتعلق بتطبيق أحكام القانون خاصة فيما يتعلق بالتسجيل والاشتراك عن المؤمن عليهم والوفاء بحقوقهم والتزاماتهم التأمينية.

وأكدت غدير على أن المسؤولية المشتركة بين الهيئة وجهات العمل والمؤمن عليهم يسهم في مواجهة الكثير من التحديات التي تظهر مع الوقت نتيجة لعدم القيام بهذه الممارسات على الوجه الصحيح، ومن مظاهر ذلك التأخر في إنجاز بعض المعاملات المهمة كصرف المعاشات أو مستحقات نهاية الخدمة، ولذلك يساعد إطلاق مثل هذه الحملات على تحويل هذه التحديات إلى فرص تحسينيه بفضل ارتفاع الوعي التأميني عنها من قبل أصحاب العمل.

ودعت غدير كافة فئات المستفيدين والجمهور بشكل عام إلى متابعة الحملة من خلال الأخبار الصحفية، وقنوات التواصل الاجتماعي، والقنوات الإذاعية والتلفزيونية وعدم التردد في التواصل مع الهيئة من خلال أي من قنواتها الإعلامية أو غيرها للاستفسار عن الحملة وموضوعاتها من أجل خلق مناخ تفاعلي يعزز من نجاح الحملة في تحقيق أهدافها.

طباعة