" إيواء " يستعرض أفضل الممارسات العالمية لوقاية حالات العنف الأسري

استعرض مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية "إيواء"، التابع لدائرة تنمية المجتمع خلال مشاركته كراعي ذهبي في فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر أبوظبي للصحة النفسية المتكاملة، أفضل الممارسات العالمية لوقاية وحماية الفئات المعرّضة للعنف الأسري.

وتحدثت خبير تثقيف مجتمعي في المركز الدكتورة أمينة بن حماد، ضمن ورشة بعنوان "التخطيط لسلامة ضحايا العنف الأسري"، عن ضرورة رفع الوعي بين أفراد المجتمع بأهم آليات الوقاية من مخاطر وتداعيات العنف والإيذاء داخل إطار الأسرة، ومنها خطط الأمان والسلامة والاحتفاظ بالخطوط الساخنة ووسائل الاتصال لإبلاغ المؤسسات المعنية بحماية الضحايا المحتملين ورعاية وتأهيل وتمكين ضحايا العنف الأسري.

و تطرقت إلى أبرز التحديات التي قد يواجهها الاختصاصيون والخبراء عند التوعية بسبل الحماية والوقاية من خلال وضع خطط الأمان والسلامة، وتشمل نقص الموارد الضرورية لدى الضحية كالموارد المالية والسكن الملائم، وتحديات الوضع النفسي للضحية والذي قد يتضمن مشاعر عدم القدرة على تقبل تغيير الوضع الراهن، والخوف من الانفصال وآثاره على الأسرة، وسوء استخدام التكنولوجيا من قبل المعنّف، والمعتقدات السلبية.. مؤكدة الدور المحوري للوعي المجتمعي في إنقاذ وحماية الضحايا المحتملين.

وجاءت مشاركة مركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية - إيواء في مؤتمر أبوظبي للصحة النفسية المتكاملة 2023 انعكاسًا لحرصه على العمل المشترك للنهوض بجهود تعزيز الصحة النفسية في المجتمع والقضاء على العنف بأشكاله، والتي تسهم في تحقيق أهداف منظومة القطاع الاجتماعي بأبوظبي.

طباعة