"الشارقة الخيرية" تواصل تنفيذ حملة شتاء دافئ خارج الدولة

تواصل جمعية الشارقة الخيرية تنفيذ حملتها الموسمية "شتاء دافئ" في 9 دول بالتعاون مع الجهات المعنية في البلدان المستفيدة ومن خلال مكاتب الجمعية الإقليمية في آسيا وأفريقيا.

وقال محمد عبدالرحمن آل علي مدير إدارة المشاريع والعون الخارجي إن حملة شتاء دافئ هي إحدى صور المساعدات الموسمية التي تكثف من خلالها الجمعية جهودها بدعم المحسنين لتوفير وسائل التدفئة للفقراء والمحتاجين حول العالم حيث تجوب وفود الجمعية المناطق المستهدفة بناء على الدراسة الميدانية التي تم إجراؤها بمعرفة مكاتب الجمعية ومن ثم القيام على توزيع الأدوات والوسائل التي تساعد المستحقين على الشعور بالدفء ..مشيرا إلى مراعاة توفير هذه الوسائل وفقا لما هو معمول به في كل بلد ليتمكن المستحقون من الاستفادة من هذه المساعدات وقد تم تعبئة حزم الحملة وتسييرها ويُجرى توزيعها في كلا من قيرغستان وطاجكستان والبوسنة والجبل الأسود وبنجلاديش والنيبال والأردن وموريتانيا بالإضافة إلى جمهورية مصر العربية ومن المقرر أن يستفد من الحملة نحو 3839 أسرة.

وأوضح آل علي أن مساعدات الحملة تتضمن أدوات التدفئة الممثلة في الملابس الشتوية إلى جانب الأغطية الثقيلة والفحم والحطب وذلك وفق احتياج كل منطقة لما يناسبها من الوسائل المعتاد عليها ..مشيرا إلى أن الحملة تجسد أحد الأهداف الجوهرية للمساعدات الخارجية التي تنفذها الجمعية وتعزز من قيم المؤازرة والتكاتف ومساندة الآخرين والعمل المستمر على دعم المعوزين وتمكينهم وتوفير الاحتياجات الرئيسة للمعيشة الآمنة.

طباعة