تقصّ السيارات وتتعامل مع الظروف المعقّدة

شرطة دبي تطوّر آلية للتعامل مع الحوادث الصعبة

شرطة دبي تستعرض آلية «الإنقاذ الشاملة» في «إنترسك». من المصدر

كشفت شرطة دبي عن آليتها المطورة «الإنقاذ الشاملة» المعدّة للتعامل مع مختلف أنواع حوادث السير وعمليات الإنقاذ، والسقوط والانهيارات.

وأفاد الرقيب أول بالإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي، حسن علي عبدالسلام، بأن الآلية مُجهزة بالمعدات اللازمة للتعامل مع الحوادث، مثل المقصات الهيدروليكية لقص السيارات في الحوادث الصعبة، إلى جانب مختلف أنواع الحبال المُستخدمة في عمليات الانتشال والإنقاذ.

وأشار إلى أنها تحتوي على مُثبتات لحمل الأوزان الكبيرة، وكل أنواع المناشير للتعامل مع الانهيارات والمواد الصلبة، وخراطيم هيدروليكية، ورافعة لاستخدامها بشكل سريع في المناطق المرتفعة، إلى جانب وصلات كهربائية، و«أجهزة اقتحام الحرائق»، ومراوح تستخدم في طرد الأدخنة وتوفير الهواء في المناطق الضيقة التي ينعدم فيها الأكسجين.

إلى ذلك، عرضت شرطة دبي عبر منصتها في معرض إنترسك، سيارة «هونشي E-HS9»، أول سيارة كهربائية فارهة، تنضم لأسطول الدوريات الفارهة لديها.

وتعتمد الدورية على الكهرباء بنسبة 100%، وتقطع خلال الشحنة الكاملة مسافة 440 كيلومتراً، وتبلغ مدة شحنها من 6 إلى 8 ساعات، وسرعة انطلاقتها من مسافة صفر إلى 100 كيلومتر خمس ثوانٍ، وتحتوي على شاشات داخلية متعددة وحديثة.

وقدم الوكيل أول بقسم تقييم التهديد في الإدارة العامة لأمن المطارات، فيصل عيسى علي، شرحاً لزوار منصة شرطة دبي حول الدور المهم الذي يقوم به «مركز تقييم وتحليل مخاطر أمن الطيران» في تعزيز منظومة العمل الأمني في المطارات.

لافتاً إلى أن المركز يحتوي على أنظمة ذكية وحديثة تعمل على رصد وتحليل وتقييم مخاطر أمن الطيران على المستويين الدولي والمحلي، ومدى انعكاساتها على ضمان أمن مطارات دبي، وسهولة الإجراءات المتبعة بما يضمن استمرارية تقديم الخدمات الأمنية إلى المسافرين بكل يسر.

وأضاف أن «مركز تقييم وتحليل مخاطر أمن الطيران» يعمل بشكل دوري على دراسة المُستجدات في المجال الأمني دولياً، ومتابعة البيانات وتحليلها وتقييمها، ثم رفع التوصيات لدعم متخذي القرارات الإدارية في الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي.

طباعة