حمدان بن محمد يطلع على مستجدات سوق المزارعين ويشيد بتجاربهم في القطاع الزراعي المحلي

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، أن دبي تسخر كافة إمكاناتها لتطوير القطاع الزراعي، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،  الرامية إلى تعزيز الإنتاج المحلي في القطاعات الزراعية الحيوية، باعتبارها ركيزة أساسية في التنمية المستدامة، بما يرسخ جودة الحياة للمواطنين والمقيمين في إمارة دبي.

وقال سموه: "تمثل المنتجات الزراعية المحلية أولوية في استراتيجيتنا، لقدرتها على تلبية احتياجات المستهلكين والمساهمة في تعزيز الاكتفاء الذاتي من الغذاء"، مؤكداً سموه ثقته الراسخة في جهود أبناء الوطن في مختلف المجالات بما في ذلك المجال الزراعي من خلال ما يقدمونه من أفكار ومشاريع لزيادة إنتاجية القطاع الزراعي والتوسّع في إنتاج الغذاء محلياً. 

جاء ذلك خلال اطلاع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على مستجدات مبادرة سوق المزارعين، التي تنفذها بلدية دبي للعام الثاني على التوالي في حديقة النخيل بدبي وبمتابعة اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين.

والتقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مجموعة من المزارعين المواطنين المشاركين في مبادرة سوق المزارعين، مثمناً جهودهم في الارتقاء بمزارعهم، وتجاربهم في القطاع الزراعي المحلي في دبي وانتاجاتهم المتنوعة التي تسهم في تعزيز الاكتفاء الذاتي، داعياً سموه إياهم إلى الاستمرار في الارتقاء بالإنتاج الزراعي وتطبيق أفضل الممارسات الزراعية بهدف الوصول إلى إنتاج زراعي محلي متميز.

حصاد مثمر

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم: "اطلعت اليوم على مستجدات مبادرة سوق المزارعين.. حصاد مثمر، ونتائج تعزز من أهمية المبادرات الهادفة إلى دعم أصحاب المشاريع الصغيرة، والزراعة المحلية ضمن إمارة دبي. نثمن الجهود المبذولة في توفير الفرص الداعمة للمزارعين الإماراتيين لعرض منتجاتهم الزراعية في سوقٍ واحد، لما تعكسه من قدرات متنامية للقطاع الزراعي المحلي في الإمارة، الذي يعزز من الاكتفاء الذاتي من الغذاء".

وتهدف مبادرة سوق المزارعين إلى جمع المزارعين المواطنين في مكانٍ واحدٍ، عبر منصة زراعية اجتماعية واستثمارية مجانية لعرض وبيع منتجاتهم الزراعية والعضوية.

 

منتجات عالية الجودة

واطلع سموه على أبرز ما يوفره الموسم الجديد من مبادرة سوق المزارعين بعد النجاح الذي حققته في العام الماضي، وتعرف على منتجات المزارعين المواطنين في سوق المزارعين بموسمه الثاني، والتي تتميز بجودتها العالية، وتتنوع ما بين الخضار والفواكه ومنتجات الألبان والتمور والعسل، والمنتجات العضوية. وتحدث سموه مع مجموعة من المزارعين المشاركين في السوق، وتعرف منهم على أبرز المستجدات في مجالات الزراعة والإنتاج الغذائي المحلي، وما يقدموه من منتجاتهم ومحاصيلهم المتنوعة.

مبادرات متنوعة

بدوره ثمن  داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي حرص القيادة الرشيدة على دعم الإنتاج الزراعي المحلي وتعزيز استدامة القطاع الزراعي والمساهمة في زيادة الحصة السوقية للمنتجات المحلية من خلال المبادرات المتنوعة التي تصب جميعها في صالح المزارعين المواطنين.

وأكد أن مبادرة سوق المزارعين تأتي في إطار جهود بلدية دبي الرامية إلى زيادة الفرص التجارية للعاملين في القطاع الزراعي، وزيادة الوعي بالتنوع الزراعي المحلي، وجمع المزارعين في مكانٍ واحدٍ لبيع المنتجات الزراعية والعضوية والمحلية.

وأشار إلى أن بلدية دبي حرصت على تقديم كل التسهيلات للمزارعين المواطنين المشاركين في مبادرة سوق المزارعين، حيث وفرت لهم منصة مجانية، ودعماً لوجستياً مثل التسويق لمنتجاتهم، فضلاً عن إشراك أصحاب المشروعات المنزلية في المبادرة، مؤكداً حرص بلدية دبي على استدامة تطوير خدماتها وتقديم الأفضل لأفراد المجتمع، مما ينعكس إيجاباً على تعزيز سعادتهم ورضاهم.

دعم المنتج المحلي

يذكر أن الموسم الثاني لمبادرة سوق المزارعين أطلقته بلدية دبي في 19 نوفمبر الماضي ويستمر حتى 11 مارس 2023 في حديقة النخيل بدبي، حيث تفتح أبواب السوق أمام الجمهور يوم السبت من كل أسبوع بين الساعة 5 و8 مساءً.

وتهدف مبادرة "سوق المزارعين" من بلدية دبي إلى دعم المشاريع المحلية وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لها، وإبراز التطور الذي يحرزه قطاع الزراعة المحلي، إلى جانب جمع المزارعين المواطنين في مكانٍ واحدٍ لبيع المنتجات الزراعية والعضوية والمحلية مباشرةً إلى المستهلكين.

 

طباعة