بالزّي القديم.. شرطة أبوظبي تحتفل بتخريج 271 منتسباً في «التأهيل المهني»

الخريجون ارتدوا الزِّي الشرطي القديم اعتزازاً بموروث شرطة أبوظبي. الإمارات اليوم

احتفلت شرطة أبوظبي بتخريج 271 منتسباً من دورات التأهيل المهني في إدارة التأهيل الشرطي، حيث ارتدى الخريجون الزي الشرطي القديم اعتزازاً بموروث شرطة أبوظبي وإنجازاتها في مختلف المراحل.

وشهد الحفل اللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان، مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ، ومدير أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية، اللواء ثاني بطي الشامسي، ومدير قطاع المالية والخدمات، اللواء خليفة محمد الخييلي، ومدير قطاع أمن المجتمع، العميد أحمد مسعود المزروعي، وعدد من الضباط وعناصر الشرطة.

وهنأ اللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان الخريجين لانضمامهم لمنظومة العمل الشرطي والشرف في خدمة الوطن، مؤكداً حرص واهتمام القيادة الرشيدة للارتقاء بمسيرة العمل الشرطي والأمني وفقاً لأفضل المعايير العالمية المتقدمة. وقدّم الخريجون الشكر لإدارة التأهيل الشرطي وجميع العاملين بها لما تلقوه من علوم شرطية وأمنية وقيادية أسهمت في تطوير مهاراتهم وقدراتهم الشخصية والعملية، ثم قام راعي الحفل بتكريم الأوائل من الدورة.

وأكد اللواء ثاني بطي الشامسي اهتمام أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية بتقديم أعلى معايير الجودة في دوراتها وبرامجها الأكاديمية والتدريبية والتخصصية في إدارة التأهيل الشرطي، للارتقاء بمنظومة الأداء الأمني وتحقيق ريادة مؤسسية شرطية تستشرف المستقبل.

وأكد نائب مدير إدارة التأهيل الشرطي، العقيد علي خميس اليماحي، حرص شرطة أبوظبي على التدريب العسكري لمنتسبيها باعتباره الأساس في تنمية قدرات منتسبي الشرطة، وإكسابهم المعارف والمهارات اللازمة التي تسهم في رفع مستوى أدائهم، وصولاً إلى القدرة على تنفيذ الواجبات وأداء المهام بحرفية تامة.

ولفت إلى أن هذه الدورات أسهمت في إكساب الخريجين معلومات نظرية وافية، ومهارات متعددة في مجال استخدام السلاح والمشاة والرماية، حيث كان لتنوّع موضوعاتها قيمة مضافة زادت من أهميتها وفائدتها.

طباعة