"الذكاء الاصطناعي" و"سامسونج" ينظمان نسخة جديدة من "برنامج الابتكار"

 أعلن مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد في حكومة الإمارات، والبرنامج الوطني للمبرمجين، عن التعاون مع شركة "سامسونج جلف" للإلكترونيات لإطلاق نسخة جديدة من دورة تعليم تقنيات الذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات، "برنامج سامسونج للابتكار” والتي تُعد جزءاً من برنامج سامسونج المجتمعي العالمي " Samsung Innovation Campus”، في مبادرة تهدف لدعم جهود تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي لدولة الإمارات 2031. 

 وستوفر الدورة التي تُنظم تحت شعار "معاً من أجل الغد! تمكين المواهب الشابة" وتمتد لـ 3 أشهر - منصة مثالية للمشاركين الذين يتمتعون بخلفية معرفية في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، لتوسيع معارفهم في مجال تعلم الآلة واكتساب مهارات وخبرات جديدة حول أساسيات الذكاء الاصطناعي والتطبيقات ذات الصلة.

وأكد وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، عمر بن سلطان العلماء ، أن حكومة دولة الإمارات تتبنى البرامج والمبادرات التي تمكن الطاقات الشابة وتحقق أهداف الاستراتيجية الطموحة للدولة، في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحقيق التحول الشامل في المجالات التكنولوجية، والاستفادة منها في دفع عجلة نمو الاقتصاد الرقمي. 

 وقال العلماء " إن هذه المبادرة ستسهم في تمكين الشباب من اكتساب مهارات وخبرات جديدة تدعم تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس ومشاريع مستقبلية رائدة، تواكب المتغيرات السريعة في المجالات التكنولوجية التي تحدثها موجة الابتكارات الحالية، وتسهم في ضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة ".

 من جهته، قال رئيس سامسونج جلف للإلكترونيات، دوهي لي: " تحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي ثورة في عالمنا المعاصر وتتمتع بإمكانيات كبيرة للارتقاء بجودة حياة الناس والمجتمعات، ويتطلب تحقيق الاستفادة الكاملة من إمكانيات الذكاء الاصطناعي التركيز على تمكين الشباب ورفدهم بالأدوات والقدرات اللازمة التي تساعدهم على الشروع في مسارات وظيفية ناجحة في مجالات وقطاعات الأعمال التي يختارونها، ويسرنا التعاون مع مكتب الذكاء الاصطناعي في حكومة الإمارات في نسخة هذا العام من برنامج سامسونج للابتكار، ونتطلع إلى رؤية الإيجابيات التي سيقدمها للمشاركين على صعيد توسيع آفاقهم ومعرفتهم حول أساسيات الذكاء الاصطناعي والتقنيات ذات الصلة".

وسيتعرف المشاركون من خلال المناهج الدراسية المتخصصة على الأدوات والتطبيقات الأكثر أهمية في مجال الذكاء الاصطناعي وبيئات العمل المتعلقة بتعلم الآلة، وستتاح للمتدربين فرصة التفاعل مع خبراء الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى حضور جلسات افتراضية، ليكتسبوا فهماً شاملاً حول العمليات التقنية. 

وبحلول نهاية البرنامج، سيكون الطلاب قادرين على تكوين معرفة جيدة حول الأساس الإحصائي والرياضي لتعلم الآلة، إضافة إلى التعرف إلى فوائد لغة "بايثون" البرمجية والمكتبات المستخدمة في خوارزميات التعلم الآلي، وتطبيق هذه الخوارزميات على مجموعات البيانات الحقيقية، فضلاً على تعلم كيفية بناء المشاريع خلال عملية متابعة دورة حياة علوم البيانات. 

 ويمكن للمهتمين باكتساب مهارات وخبرات متنوعة تدعم مستقبلهم المهني التسجيل في الدورة التعليمية الجديدة قبل الموعد النهائي لتقديم الطلبات في 2 يناير 2023، ويشترط على المتقدم أن يكون قد أتم دورة تدريبية في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات على مستوى المدرسة الثانوية أو التعليم العالي، وكذلك الكفاءة في مجالات الجبر الخطي وأساسيات البرمجة وحساب التفاضل والتكامل ونظرية الاحتمالات.

 كما يمكن للمهتمين التعرف على المزيد من المعلومات حول برنامج سامسونج للابتكار والتسجيل في دورة تعليم تقنيات الذكاء الاصطناعي، من خلال الموقع الإلكتروني  https://www.samsung.com/ae/innovation-campus 

طباعة