غدا.. انطلاق مهرجان ليوا الدولي و150 سيارة تشارك في الاستعراض الحر

 ينطلق غدًا مهرجان ليوا الدولي مع منافسات عدد من الألعاب الرياضية والتحديات المتنوعة معلنة بدء برنامج شامل من الفعاليات يستمر 16 يومًا بتنظيم نادي ليوا الرياضي بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، وفي منطقة تل مرعب بصحراء ليوا. 

وتدور عجلة البطولات غدًا مع الاستعراض الحر للسيارات الذي سيقام في حلبة الاستعراض ذات المقاييس العالمية، ويدخل التحدي اليوم قرابة الـ 150 سيارة تتنافس على نيل أكبر درجة من اللجنة التحكيمية المشرف على الحدث. 

وتشارك في المنافسات 3 فئات " إن نيسان"، و "تي تويوتا"، و" إس صالون"، ومن  المقرر أن يتأهل إلى المرحلة الثانية والنهائية بعد غد للاستعراض الحر من يقدم الحركات المطلوبة كاملة من خلال الفاصل المخصص له عبر الاستعراض، في ظل توفير كل مقومات الأمن والسلامة ولوائح المنافسات.

وتعتبر حلبة تل مرعب هي الوحيدة من نوعها بالمنطقة التي تمتلك مواصفات متكاملة، خاصة مع دائرة الاستعراض، الموصولة بشارع جانبي طويل لانطلاق السيارات، والمتصلة مباشرة بالحلبة لتعطي للمتسابقين والسيارات فرصًا أكبر لتقديم أجمل الاستعراضات والحركات.

ومن المنتظر أن تستعين اللجان التحكيمية اليوم بالوسائل الإلكترونية الحديثة لرصد لحظات دخول وخروج كل متسابق، والمراقبة والرصد لكافة الحركات الاستعراضية التي يقوم بها. 

ورحب رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي عبد الله بطي القبيسي بضيوف مرعب القادمين للمشاركة في كل الفعاليات والبطولات بالمهرجان، ورواد المخيمات والحاضرين من أجل متعة التخييم في تل مرعب والاستمتاع بمختلف الفعاليات والأنشطة الرياضية على مدار 16 يومًا.

وأشار إلى أن بطولات مرعب وجهة لكل من يحب ويرغب في المشاركة في مغامرات رياضة السيارات بأنواعها سواء الاستعراض في الحلبة، أو الدريفت، أو الاستعراض الرملي، أو صعود التل في آخر يومين، بالإضافة لبقية الرياضات الأخرى مثل الدراجات، والسباقات التراثية للخيول والهجن والصقور.

وقال القبيسي: "مهرجان ليوا الدولي يساهم في جذب الزوار ودعم السياحة الرياضية للمنطقة، بالنظر لكثافة الحاضرين والمشاركين، كما أننا نعيش فرحة هذه الأجواء والتميز مع سكان منطقة الظفرة ونرصد سعادتهم بالفعاليات والبطولات المختلفة". 

وعن الاستعراض الحر أشاد القبيسي بالإقبال الكبير على المشاركة التي فاقت النسخة الماضية، وقال: "عدد كبير من المشاركين سنشاهدهم غدًا في أول أيام المهرجان، وذلك سيكون مؤشرًا مبدئيًا على نجاح المهرجان، ولا شك أن الحلبة المخصصة للاستعراض تلبي فرص المنافسة المثيرة للشباب المشاركين. 

على صعيد آخر ستقام غدًا احتفالية مميزة بإطلاق الألعاب النارية في تمام التاسعة مساء كي تضيء سماء المنطقة احتفاء بانطلاق المهرجان وبوصول المشاركين ضيوف تل مرعب، وإعلانًا عن بدء أجمل أيام محبي التخييم والبر.

طباعة