جسر تواصل يربط مواطني الإمارة بالمؤسسات الحكومية والخاصة

«فرجان دبي».. من منصة تواصل صغيرة إلى مؤسسة مجتمعية

المبادرة نجحت في تغطية أكثر من 350 قصة نجاح لأبطال من المجتمع المحلي. من المصدر

أفادت المواطنة علياء الشملان، مؤسسة مبادرة «فرجان دبي»، بأن المبادرة توسعت في نشاطها، ونجحت في التحول إلى جسر تواصل يربط بين مواطني فرجان دبي والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وقالت الشملان لـ«الإمارات اليوم» إن المبادرة تسعى إلى تمكين المجتمعات المحلية في أحياء دبي السكنية، وتعزيز التواصل بينها وبين المؤسسات الحكومية والخاصة، من خلال تحفيز روح التطوع والإسهام المجتمعي.

وأضافت أن المبادرة نجحت في تغطية أكثر من 350 قصة نجاح لأبطال من المجتمع المحلي، ودعم أكثر من 2500 مشروع منزلي، وحل أكثر من 200 مشكلة في الأحياء، عن طريق جسر الفرجان. كما تمكنت من إنقاذ حياة أكثر من 1000 حيوان مشرد.

وذكرت أن فكرة «فرجان دبي»، التي انطلقت قبل عام ونصف العام، بدأت عندما وجدت قطاً ضائعاً في منطقة البرشاء جنوب، ولم تجد وسيلة للوصول إلى صاحبه، فقررت فتح منصّة إلكترونية، أطلقت عليها اسم «البرشاء جنوب»، ووضعت صورة القط، فتفاعل الجمهور معها في البحث عن صاحبه.

ونجحت المبادرة في تسليط الضوء على الشخصيات الناجحة والمبدعة في كل فريج، بمختلف المجالات الرياضية والثقافية والإبداعية، ودعم المشروعات الوطنية الإماراتية، وتوضيح سُبل تحقيق هذه النجاحات بين أفراد المجتمع.

وذكرت الشملان أن المنصّة حققت العديد من الإنجازات، بتوقيع مذكرة تفاهم مع شرطة دبي، وهيئة تنمية المجتمع، وتعاونية الاتحاد.

وقالت: «لدينا تعاون مستمر مع هيئة الصحة، والبلدية، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ووزارة تنمية المجتمع. ومن خلال هذا التعاون نحاول أن نكون جسر تواصل بين فرجان الإمارة والجهات الحكومية».

طباعة