التقى فريق المبادرة.. ونوّه بجهود المتطوعين

حمدان بن محمد: «فرجان دبي» تعزّز الترابط المجتمعي والهوية الوطنية

صورة

التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، فريق «فرجان دبي»، المؤسسة الاجتماعية التطوعية، التي تهدف إلى تعزيز التواصل الاجتماعي بين سكان الأحياء في دبي من المواطنين عبر المنصات الافتراضية. وأشاد سموه بجهود الفريق ومبادراته التي تتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الارتقاء بجودة الحياة في الأحياء السكنية في دبي.

وقال سمو ولي عهد دبي، إن «مبادرة (فرجان دبي) استطاعت تعزيز الترابط المجتمعي والهوية الوطنية، وتمكين المواهب والأعمال بين أفراد الأحياء السكنية في دبي، لبناء حياة اجتماعية متماسكة، وأحياء مجتمعية وأسر مترابطة، وتشجيع المشاركة المجتمعية، وترسيخ ثقافة التطوع».

وتعرف سموه خلال اللقاء الذي حضره وزير شؤون مجلس الوزراء، محمد عبدالله القرقاوي، ومدير عام المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سعيد العطر، على مبادرات فريق فرجان دبي المجتمعية، التي تهدف إلى جعل مجتمع دبي أكثر ترابطاً من خلال ترسيخ القيم الاجتماعية والهوية الوطنية، وتشجيع المشاركة المجتمعية، ما يسهم في رفع وتنمية جودة الحياة.

كما تستهدف تمكين فئات المجتمع عبر نشر ثقافة التطوع، وتكوين جسر تواصل بين المؤسسات الحكومية والمجتمع، ومساعدة القطاع الخاص لخلق مشاريع وبرامج دعم مجتمعية، والعمل على برامج مخصصة لدعم المجتمع من «فرجان دبي».

واطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على أهم مبادرات «فرجان دبي»، ومنها «جسر الفرجان» و«يمعات الفرجان» و«دوري الفرجان»، حيث تم تنظيم 32 فعالية منذ مارس الماضي، بهدف جمع الناس وتبادل الخبرات والمعرفة بمشاركة 1900 شخص.

وتعرف سموه إلى أثر مبادرات «فرجان دبي»، التي وصلت إلى أكثر من 250 ألف شخص، عبر قنوات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى الإعلان عن أكثر من 2500 مشروع منزلي، حيث يتابع صفحات المبادرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما يزيد على 84 ألف متابع.

وأعرب سموه عن سعادته بالإنجازات التي حققتها المبادرة، في تدوينة نشرها أمس على صفحته الشخصية في «تويتر»، أكد فيها أهمية الآثار الإيجابية للجهود التي يبذلها متطوعو الفرجان.

وقال سموه في تغريدته: «التقيت فريق مبادرة (فرجان دبي) المجتمعية.. مجموعة من شباب دبي تطوعوا للإسهام في مدّ جسور التواصل بين المواطنين في الأحياء السكنية بأنشطة وفعاليات مميزة.. لتعزيز ترابط مجتمع دبي وتقاربه.. والحفاظ على عاداتنا الأصيلة.. وتمكين المواهب والأعمال في الأحياء السكنية في دبي».

واستعرض فريق «فرجان دبي» التطوعي أمام سموه المبادرات والمشاريع المستقبلية، التي شملت محاور السنع والهوية الوطنية، وتمكين المواهب، وريادة الأعمال، إضافة إلى الحملات التوعوية.

ويضم فريق «فرجان دبي» 281 عضواً رئيساً ومنتسباً، أنجزوا 15 ألف ساعة تطوع منذ بداية المبادرة، كما تم تدريب 36 متطوعاً على صناعة المحتوى، بالتعاون مع أكاديمية الإعلام الجديد.

وحرصت «فرجان دبي» على تعزيز التواصل مع المؤسسات الحكومية والخاصة، حيث تم إبرام 15 مذكرة تفاهم مع مؤسسات حكومية وخاصة في دبي.

وقدمت مبادرة «فرجان دبي» من خلال مواقع التواصل الاجتماعي تغطية لأكثر من 350 قصة نجاح لأبطال من المجتمع في فرجان دبي، وتستلهم هذه القصص قيم الفريج الأصيلة التي تعتمد على بناء علاقة مستدامة بين الجيران في إمارة دبي، وتعزيز التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، تجسيداً لمبدأ «الفريج»، بما ينعكس إيجاباً في الحفاظ على الإرث الإماراتي الأصيل، وتعزيز الهوية الوطنية.

وتسلط قصص النجاح، التي لاقت تفاعلاً كبيراً من زوار المبادرة على منصة «إنستغرام»، الضوء على شخصيات ناجحة في كل فريج، سواء الإبداعية أو الرياضية أو الثقافية، كما تضيء في الوقت نفسه على مشروعات وطنية إماراتية.

طباعة