مدير عام شرطة أبوظبي: الوظائف الحكومية والخاصة بالدولة الأكثر تقدماً وتنافسية عالمياً

أكد مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، أن دولة الإمارات استطاعت تحقيق إنجازات ريادية في تعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، مما أسهم في الارتقاء بالأداء الوظيفي وفق القوانين والأنظمة التي تراعي القيم الأخلاقية والمجتمعية، حتى أصبحت الوظيفة الحكومية أو الخاصة بالدولة الأكثر تقدمًا وتنافسية عالميًا بمختلف مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشاد  الشريفي، في كلمة بمناسبة  اليوم الدولي لمكافحة الفساد الذي يصادف التاسع من ديسمبر سنوياً،  بالدعم الذي توليه القيادة الرشيدة لإرساء قيم العدالة وتأصيل ركائز الحوكمة، والمحاسبة والمساءلة والشفافية، وإيجاد بيئة نزيهة مناهضة للفساد، لافتاً إلى أن دولة الإمارات  تُعد من أوائل الدول التي أقرت تشريعات وقائية تصون الحقوق والواجبات، محققة  قفزات نوعية في مواجهة آفة الفساد.

كما أشاد بوعي المؤسسات بدولة الإمارات والتنسيق المشترك في ما بينها والعمل ضمن إطار سياسة واستراتيجية موحدة لافتًا إلى أن شرطة أبوظبي تبنت مبادئ وقيم النزاهة ومكافحة الفساد ضمن أولوياتها وأهدافها الاستراتيجية ومبادراتها ومشاريعها الساعية إلى تعزيز خطط وتطلعات التنمية الوطنية المستدامة في كافة قطاعات التنمية الشاملة.

 ونوّه الشريفي إلى اهتمام شرطة أبوظبي بإطلاق وتفعيل المبادرات التي تعزز الوعي المجتمعي  بمفاهيم القيم الوظيفية الإيجابية والالتزام بالتشريعات والقوانين المنظمة، وتطبيق إجراءات العمل الفاعلة، وتوضيح الأضرار المترتبة على الفساد وغياب الشفافية وسبل الوقاية من خلال تعزيز الجهود الحكومية، وكذلك الحرص على إقامة الشراكات المؤسسية البناءة في إطار دورها الأمني في ترسيخ سيادة القانون، تأكيدًا لمكانة أبوظبي وريادتها عالميًا في مختلف المجالات الأمنية والاقتصادية والمجتمعية.

طباعة