موزعة على 3 فئات للمزارع والمربي المتميز وللابتكار الزراعي وللمزارع التجارية

إطلاق «جائزة منصور بن زايد للتميز الزراعي» بجوائز قيمتها 6.7 ملايين درهم

خلال إطلاق الجائزة. من المصدر

أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية إطلاق «جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي» السنوية، لتكريم المزارعين ومربي الثروة الحيوانية المتميزين، وتحفيز الابتكار الزراعي والمزارع التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتشجيع على تبني أفضل الممارسات والنظم الزراعية الحديثة، بما يضمن استدامة القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

وتبلغ قيمة الجوائز ما يقارب 6.7 ملايين درهم، موزعة على ثلاث فئات رئيسة، الأولى للمزارع والمربي المتميز، والثانية للابتكار الزراعي، والثالثة للمزارع التجارية، ويتنافس عليها 56 متسابقاً من أصحاب المزارع، والعزب المنتجة، ومربي النحل والأحياء المائية والمزارع التجارية، بالإضافة إلى مسابقات مصاحبة بجوائز قيّمة في المجالات الزراعية المختلفة.

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، إنه تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتكريساً للإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في المجال الزراعي، تم إطلاق جائزة للمَزارع المتميز، والابتكار في مجال الزراعة، لتكريم وتشجيع المزارعين والمربين، والمزارع التجارية، على اتباع الممارسات العالمية، بهدف الارتقاء بالقطاع الزراعي، وخلق بيئة محفزة على الابتكار، مضيفاً سموّه أنه من شأن هذه الجائزة أن تسهم في زيادة الإنتاج الزراعي، بشقيه النباتي والحيواني، وتعزيز الأمن الغذائي.

وأكد سموه أن القطاع الزراعي يحتل مكانة مركزية في تحقيق النمو الاقتصادي، ودعم التنمية الاجتماعية والبيئية، وتحسين دخل المزارعين والمربين، وقد كان ولايزال المحفز على التطور والاستقرار والازدهار، موضحاً سموه أن الجائزة يتم إطلاقها تزامناً مع «مهرجان الشيخ زايد بالوثبة»، تقديراً ووفاءً لرؤية الوالد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وترسيخ إرثه، والمضي قدماً في نشر رؤيته ومواصلة جهوده لتحقيق الاستدامة الزراعية.

وأوضح سموه: «مسؤوليتنا تعظيم دور المزارع ومربي الثروة الحيوانية، باعتبارهم العنصر الفاعل في منظومة الأمن الغذائي والحيوي».

ومن جانبه، قال مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية سعيد البحري العامري، إن «جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي ستكون جائزة سنوية للاحتفاء بالتميز في مجال الاستدامة الزراعية، وتحفيز المزارعين والمربين على تبني أفضل الممارسات، واتباع أنظمة الزراعة الحديثة، وتعزيز روح المنافسة الإيجابية، فضلاً عن تنمية وتنويع الإنتاج المحلي وتمكينه، والتعامل الجاد مع التحديات التي تواجه القطاع الزراعي»، موضحاً أن الجائزة ستكرّم فئات المزارعين والمربين الذين بذلوا جهوداً ملموسة في العناية بالمزارع والعزب، بالإضافة إلى صغار المنتجين وفئة المزارع التجارية التي تلعب دوراً محورياً في دعم منظومة الأمن الغذائي، وذلك استناداً إلى رؤية مستقبلية عنوانها «مُزارع مبتكر برؤية مستدامة».

وتشمل «جائزة الشيخ منصور بن زايد للتميز الزراعي» ثلاث فئات، تغطي الأولى ثماني فئات فرعية للمُزارع والمربي المتميز، حيث تم تخصيص أربع جوائز لفئات الشق النباتي، وهي جائزة أفضل مزرعة في مجال الزراعة المكشوفة، وأفضل مزرعة للزراعة بالبيوت المحمية، بالإضافة إلى أفضل مزرعة في إنتاج الفاكهة، وأفضل مزرعة عضوية.

بينما تم تخصيص أربع جوائز أخرى لفئة الشق الحيواني، وتشمل فئة العزب المنتجة، فئة صغار المنتجين (تربية الدجاج اللاحم)، فئة مربي النحل، وفئة الأحياء المائية.

أما الفئة الثانية، فتم تخصيصها للابتكار الزراعي، وتشمل جائزتين، الأولى للشق النباتي، والأخرى للشق الحيواني، وأخيراً الفئة الثالثة فتم تخصيصها للمزارع التجارية، وتشمل جائزتين إحداهما للإنتاج الحيواني التجاري، والأخرى للنباتي التجاري.

فتح باب الترشيح

أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن فتح باب الترشيح وتسلم طلبات المشاركة بدأ اعتباراً من أمس، من خلال الموقع الرسمي للجائزة. ومن ثم غلق باب المشاركة يوم 31 ديسمبر، ليتم البدء بعملية التقييم الفني والميداني وفق المعايير والشروط التي تم وضعها من قبل اللجنة الفنية للجائزة. تليها عملية اعتماد نتائج التقييم، والإعلان عن المرشحين المتأهلين للمرحلة النهائية، ليتم تكريم الفائزين خلال حفل ختامي مرموق يحضره عدد من الشخصيات المهمة، وبحضور جميع المشتركين، خلال شهر مارس 2023.

56

متسابقاً من أصحاب المزارع، والعزب المنتجة، ومربي النحل، والأحياء المائية، والمزارع التجارية، يتنافسون على الجائزة.

طباعة