بهدف تعزيز التكامل والجاهزية والتنافسية والخدمات الرقمية

10 مشروعات تحولية لرفع كفاءة الموارد البشرية الحكومية

الرومي والعلماء وأعضاء اللجنة خلال استعراض المشروعات التحولية. من المصدر

عقدت اللجنة العليا للتحول الرقمي الحكومي اجتماعها الأول برئاسة وزير دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، عهود بنت خلفان الرومي، وحضور وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، نائب رئيس اللجنة، عمر سلطان العلماء.

واستعرضت اللجنة، خلال الاجتماع، 10 مشروعات تحولية لتعزيز التكامل والجاهزية والتنافسية والخدمات الرقمية الحكومية، وأفكاراً تطويرية للمنظومة الرقمية الحكومية، وسبل دعم الجيل الرقمي الجديد من الخدمات الحكومية الذكية، وناقشت أهمية تكامل الأنظمة لتسهيل وتسريع التحول الرقمي، ودور التحول الرقمي في تعزيز إنتاجية الحكومة ورفع كفاءة الموارد البشرية، وتسريع الإنجاز.

وأكدت الرومي أن التكامل وتعزيز الجاهزية والتنافسية الرقمية تمثل أسس النموذج الجديد للتحول الرقمي في حكومة دولة الإمارات، موضحة أن التحول الرقمي والجاهزية الرقمية للحكومة يشكلان محوراً لتوجهات القيادة ومبادرات الحكومة لترجمة المبادئ العشرة في الخمسين الجديدة، ومحاور رؤية «نحن الإمارات 2031» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات، والتي تسعى للوصول بالدولة إلى أفضل خمس دول في مؤشرَي التنافسية الرقمية، والحكومة الذكية، وأفضل ثلاث دول في مؤشر الخدمات الحكومية الرقمية.

وقالت إن أعضاء اللجنة استعرضوا 10 مشروعات تحولية هادفة لتحقيق الريادة في الخدمات الرقمية لتسهيل حياة الناس، وتعزيز التكامل والتنافسية والجاهزية الرقمية للحكومة، وناقشوا أولويات التحول الرقمي الحكومي التي تشمل الكفاءة والاستثمار الأمثل للموارد، ورقمنة الأعمال الحكومية، وتعزيز ترابط الأنظمة الرقمية الحكومية، وبناء القدرات الرقمية، وتحديث المهارات المرتبطة بها، مشيرة إلى أن الحكومة تعمل على تسريع التحول الرقمي، بما يسهم في رفع مستويات الكفاءة والإنتاجية الحكومية.

طباعة