"محمد بن راشد للفضاء" يحدد موعداً جديداً لإطلاق المستكشف راشد

اعتمد مركز محمد بن راشد للفضاء موعداً جديداً لإطلاق مشروع الإمارات لاستكشاف القمر "المستكشف راشد"، والذي من المقرر إطلاقه نحو سطح القمر يوم الأحد المقبل (11 من ديسمبر الجاري)، في تمام الساعة 11:38 صباحاً بتوقيت دولة الإمارات (2:38 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة).

وسمح تأجيل المحاولة الأولى مسبقاً، لشركة "سبيس إكس" من إجراء بعض الفحوصات الإضافية قبل إطلاق المركبة، وبمجرد إطلاق المركبة الفضائية الموجودة على متن مركبة الهبوط، حالياً، ستأخذ طريقاً منخفض الطاقة إلى القمر بدلاً من الاقتراب المباشر، ما يعني أن الهبوط سيستغرق نحو خمسة أشهر بعد الإطلاق، ما يشير إلى أن هبوط المستكشف على سطح القمر سيكون في أبريل 2023.

ويشكل مشروع الإمارات لاستكشاف القمر مشروعاً وطنياً يندرج تحت الاستراتيجية الجديدة (2031 -2021) التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء، ويتضمن المشروع تطوير وإطلاق أول مستكشف إماراتي إلى سطح القمر، والذي أُطلق عليه اسم “راشد”، تيمناً بالمغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، الحاكم السابق لإمارة دبي، وباني نهضة دبي الحديثة.

وتم تصميم وتطوير المستكشف راشد، بسواعد مهندسين ومهندسات إماراتيين من فريق مركز محمد بن راشد للفضاء. بعد إنجاز المهمة، سوف تكون دولة الإمارات أول دولة عربية ومن بين أوائل الدول في العالم التي تطلق مهمة لاستكشاف القمر بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا (الاتحاد السوفيتي سابقاً)، والصين.

طباعة