رئيس جمهورية أذربيجان يستقبل وفداً حكومياً إماراتياً

الإمارات وأذربيجان توقعان اتفاقية تعاون تشمل 8 قطاعات في مجالات التطوير الحكومي

علييف خلال استقباله القرقاوي. من المصدر

استقبل رئيس جمهورية أذربيجان، إلهام علييف، وزير شؤون مجلس الوزراء محمد عبدالله القرقاوي، ضمن زيارة لوفد حكومي إماراتي إلى العاصمة باكو، تم خلالها توقيع اتفاقية تعاون في مجال تبادل الخبرات والتطوير الحكومي بين دولة الإمارات وحكومة جمهورية أذربيجان، في إطار برنامج التبادل المعرفي الحكومي.

ورحّب علييف بوفد دولة الإمارات، وأشاد بالعلاقات والشراكة المثمرة والإيجابية دائمة التطور في مختلف المجالات، مؤكداً سعي جمهورية أذربيجان لتعزيز شراكتها مع دولة الإمارات وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين بما يلبي تطلعاتهما ويعكس توجهاتهما لتطوير التعاون الحكومي في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد القرقاوي خلال اللقاء، أن توقيع مذكرة التعاون في مجال تبادل الخبرات الحكومية مع حكومة جمهورية أذربيجان، يمثل محطة جديدة ومهمة لبرنامج التبادل المعرفي الحكومي الذي أطلقته دولة الإمارات، ترجمة لرؤى قيادتها بأهمية مشاركة التجارب وقصص النجاح ونماذج العمل المبتكرة في مختلف مجالات العمل الحكومي.

وتركز اتفاقية التعاون الثنائي في مجال تبادل الخبرات الحكومية، على ثمانية محاور تشمل: التميز الحكومي، والخدمات الحكومية، وبناء القدرات الحكومية، والتنافسية والإحصاء، والسياسات والاستراتيجيات، والأداء الحكومي، والمسرعات الحكومية.

ويهدف التعاون الثنائي إلى مشاركة وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة لحكومتي البلدين في مجالات تطوير العمل الحكومي وتحديث منهجياته، بما يسهم في تعزيز كفاءة منظومة العمل الحكومي، والارتقاء بمستويات الجاهزية للمستقبل وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات.

وستعمل الحكومتان خلال المرحلة المقبلة على تشكيل فرق عمل مشتركة، بهدف تعزيز التكامل والتنسيق الحكومي.

وتتمتع دولة الإمارات بعلاقات متميزة مع جمهورية أذربيجان، في المجالات الاقتصادية والتجارية، وفي قطاعات الطاقة والاستدامة وغيرها، وتُعد الإمارات الشريك التجاري الرئيس لأذربيجان، إذ بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 2.4 مليار درهم في عام 2021، مقارنة بنحو 1.8 مليار درهم في 2020، فيما يرتبط البلدان بعلاقات نشطة من خلال الاستثمارات في مشاريع مختلفة.

طباعة