"سوق المزارعين" بدبي يستقبل زواره بفعاليات خاصة بالعيد الوطني

أفادت بلدية دبي أن سوق المزارعين في موسمه الثاني شهد زيادة في أعداد الزائرين بنسبة بلغت نحو 80%، مقارنة بالموسم الأول، كما أعلنت أنها أعدت برنامج ترفيهي خاص لاستقبال الزائرين خلال العيد الوطني الحادي والخمسين للدولة.

وأوضحت ضابط العمليات في بلدية دبي مريم الكتبي أن الموسم الثاني لسوق المزارعين الذي يقام في حديقة النخيل بدبي، يشهد زخماً كبيراً من قبل العارضين والزائرين، الأمر الذي جعله مقصداً رئيسياً للمواطنين والمقيمين للتسوق وشراء منتجات محلية ذات جودة عالية، إضافة إلى قضاء

وقت ممتع خلال الاستمتاع بالعروض الفنية والترفيهية.

ووجهت البلدية دعوة إلى كل المزارعين وأصحاب المشاريع المنتجة إلى المشاركة في السوق وعرض منتجاتهم من خلال المنصات المجانية التي تقدمها لهم البلدية.

ودعت البلدية كافة أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين من جميع الأعمار إلى زيارة السوق خلال فعاليات العيد الوطني، والاستمتاع بتجربة استثنائية من التسوق والترفيه.

وذكرت أن المبادرة التي تنظم في نسختها الثانية، تتم بمشاركة أكثر من 40 مشاركاً من المزارعين المواطنين، جميعهم يقدمون منتجات المزارع المحلية الإماراتية بمستوى عالي الجودة، إضافةً إلى أنشطة تجارية منوعة مصاحبة للمعرض.

وأكدت البلدية  أنها حرصت على تقديم كل التسهيلات للمواطنين المشاركين في المبادرة، حيث وفرت لهم منصة مجانية، والدعم اللوجستي مثل التسويق لمنتجاتهم، فضلاً عن إشراك أصحاب مشروعات منزلية في المبادرة.

وأشارت إلى أن مبادرة «سوق المزارعين»، التي تنظمها وتشرف عليها، منصة زراعية اجتماعية واستثمارية مجانية، تهدف إلى جمع المزارعين المواطنين في مكان واحد لبيع المنتجات الزراعية والعضوية والمحلية مباشرة إلى المستهلكين.

وأضافت " يحمل الموسم الجديد من سوق المزارعين حزمة من المميزات، خصوصاً بعد النجاح الذي حققه في العام الماضي، حيث وفرت المبادرة أكثر من 50 كشكاً للمزارعين، لتقديم منتجات مزارعهم المحلية من فواكه وخضراوات ومنتجات ألبان ومنتجات عضوية وعسل وتمور، ومنتجات أعشاب".

طباعة